أخنوش: الحكومة لا تشكو من”العفاريت”..وتشتغل على انتقالات كبرى

قال عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، ورئيس الحكومة، إن هاته الأخيرة لا تشكو من وجود”العفاريت”، كرد على تصريحات سابقة لعبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في انتقاده للأداء الحكومي.

وأفاد أخنوش، السبت بالدار البيضاء، في إطار الجولة الثالثة من المنتديات الجهوية للفيدرالية الوطنية للمنتخبين التجمعيين، أن الحكومة تعمل على التحوّل الجيلي، وتشتغل على انتقالات كبرى، على غرار الانتقال الرقمي، والانتقال على مستوى الدولة الاجتماعية، لمواجهة مشاكل الصحة والتعليم والتشغيل.

وسجل أخنوش أن حزب التجمع الوطني للأحرار يوجد في صحة جيدة ويسير قدما إلى الأمام، كما أنه يعيش تحولا كبيرا بفضل العمل الكبير لمنتخبيه، إضافة لدينامية تنظيماته الموازية.

وشدد أخنوش أن المنتخبين يلعبون دورا أساسيا في دينامية المشاريع التنموية بجهة الدار البيضاء – سطات، لافتا إلى أن حزب التجمع الوطني للأحرار يولي اهتماما خاصا للهيئات المنتخبة التي تشارك في تدبير الشأن العام، موضحا أن حزبه يعمل على تزويد جهة الدار البيضاء – سطات بمشاريع هيكلية لبث دينامية جديدة لهذه الجهة.

وأشار رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، إلى أن العاصمة الاقتصادية الآن ليست كما كانت قبل سنة ونصف، مبرزا الإمكانات الاقتصادية والسياحية والطبيعية الهائلة التي تتوفر عليها جهة الدار البيضاء – سطات.

ومن جهتها، أشارت عضو المكتب السياسي للحزب نبيلة الرميلي إلى الإشكاليات الكبرى التي تميز مدينة الدار البيضاء، خاصة تلك المتعلقة بنقص الوعاء العقاري.

وذكرت الرميلي، التي تشغل رئيسة مجلس جماعة الدار البيضاء، بأن 400 ألف مسافر يتنقلون داخل المدينة يوميا عبر الحافلات، و200 ألف عبر الترامواي، داعية إلى تعبئة موارد إضافية من أجل تلبية احتياجات السكان.

كما أشادت، خلال هذا اللقاء، الذي عرف مشاركة العديد من قيادي الحزب، بالجهود التي يبذلها منتخبو حزب التجمع الوطني للأحرار من أجل مواكبة المشاريع التنموية في المدينة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى