“الاشتراكي الموحد” يدعو لتشكيل جبهة وطنية للدفاع عن المدرسة العمومية

دعا حزب الاشتراكي الموحد إلى بناء جبهة وطنية تقدمية وديمقراطية للدفاع عن المدرسة العمومية، في خضم الأزمة التي يشهدها قطاع التعليم أخيرا، جراء الإضرابات المتواصلة للمدرسين.

وطالب الحزب، في بيان له، بنهج “مقاربة شمولية في الإصلاح لا تستثني التعليم الأولي والعاملين به، ولا تستثني أيضا العاملين بالقطاع الخاص”.

واتهم حزب الاشتراكي الموحد الحكومة بالإسراف في تبذير الزمن المدرسي على مدى شهرين، يؤكد بالملموس عدم اهتمامها بالمدرسة العمومية، محملا إياها إلى جانب الحكومات المتعاقبة “كامل المسؤولية فيما آلت إليه الأوضاع بقطاع التعليم من ترد جعله يتذيل التصنيفات العالمية.

وحمل المصدر ذاته أيضا الدولة واختياراتها مسؤولية ما أصبح عليه الوضع النقابي ومسؤولية إضعاف التنظيمات الجادة والشركاء الاجتماعيين.

ودعا البيان الحكومة إلى تحمل مسؤولياتها وفتح حوار جدي تشارك فيه كل الفئات المعنية لفك الأزمة والاستجابة لمطالب المضربين في أقرب وقت.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى