“العدالة والتنمية” تسائل وزير الأوقاف بشأن”إهانة” قيمين دينيين

طالبت المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بتوفير ظروف ملائمة لاجتياز الأئمة والقيمين الدينيين، للامتحانات المهنية والمباريات، وذلك على خلفية تداول مواقع اليكترونية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة من امتحان الحصول على شهادة التأهيل لممارسة مهام الإمامة بالصويرة، وهم يكتبون فوق كراس وليس طاولات.

وتساءلت عضوتا المجموعة، هند الرطل بناني، وفاطمة الزهراء باتا، في سؤال كتابي، موجه لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، عن الأسباب التي دفعت للتعامل مع هذه الفئة بطريقة مهينة، حيث أظهرت الصورة المذكورة المتبارين وهم يجلسون بطريقة غير لائقة، يكتبون فوق كراسي وليس على الطاولات، وما إذا كان السبب هو عجز في ميزانية الوزارة، مطالبة باتخاذ إجراءات لتتبع حيثيات هذه الواقعة حفاظا على كرامة المترشحين.

وطالبت باتا بالكشف عن الإجراءات التي ستتخذها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، لتفادي تكرار مثل هذه السلوكيات، وتوفير ظروف ملائمة لاجتياز الامتحانات المهنية والمباريات لهذه الفئة التي وجب إيلاؤها ما تستحق من تقدير واحترام.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى