“منتدى الزهراء” يعبر عن قلقه من “ارتباك” الحكومة في تنزيل الدعم الاجتماعي

عبَّر المجلس الإداري لمنتدى الزهراء للمرأة المغربية عن انشغاله وقلقه من الارتباك في طريقة تنزيل ورش الحماية الاجتماعية وبرنامج الدعم الاجتماعي المباشر، لكونه ورشا ملكيا مهما مس حقوقا مكتسبة لفئات هشة استفادت من الدعم المباشر من خلال عدد من الصناديق و البرامج، منبها إلى ضرورة العمل على التنزيل السليم لهذا الورش بشكل يجعله يحقق الأهداف المسطرة بشكل عادل ومنصف.

ونوه منتدى الزهراء، في بيان له، بمستوى الانخراط الجماعي الذي عبَّر عنه مختلف الفاعلين على إثر كارثة زلزال الحوز وما خلفه من تداعيات اجتماعية واقتصادية، داعيا إلى مواصلة الجهود وتسريعها لضمان عودة الأسر لاستئناف نشاطها الطبيعي ورفع معاناة ساكنة هذه المناطق جراء الهشاشة والفقر وضعف البنية التحتية.

وأعلن المنتدى عن مواصلة الانخراط الفاعل والبناء في ورش مراجعة مدونة الأسرة، بمقاربة رصينة تبتغي تثمين المكتسبات وتجاوز العثرات برؤية شمولية، مرتكزها إخراج مدونة للأسرة المغربية تحفظ كرامة المرأة وتحقق الاستقرار الأسري والأمن المجتمعي في انسجام تام مع المقتضيات الدستورية وثوابت المملكة وعلى رأسها المرجعية الإسلامية.

ودعا المنتدى لإعادة الاعتبار لمؤسسات التنشئة والتربية وعلى رأسها مؤسسة الأسرة باعتبارها الركيزة الأساس لتعزيز منظومة القيم داخل المجتمع في مواجهة كل الظواهر السلبية، داعيا أيضا إلى اعتماد تشريعات للشغل تضمن مزيدا من الإنصاف للمرأة في العمل بما يحقق حماية الأمومة ويسهم في التوازن بين الحياة المهنية والأسرية ويتلاءم مع المعايير الدولية للعمل.

وطالب البيان بمراجعة الإطار القانوني للعمل الجمعوي بما يساهم في خلق بيئة قانونية محفزة؛ ومشجعة على المشاركة المواطنة وتيسير سبل تنزيل آليات الديمقراطية التشاركية، والإسراع في إخراج قانون التطوع وقانون التشاور العمومي.

وسجل المنتدى تضامنه مع الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الإسرائيلي، منددا بجرائم العدوان على غزة، وحيا صمود المرأة الفلسطينية المقاومة على ما تقدمه من تضحيات ونضال، داعيا المنتظم الدولي وكل الأحرار في العالم إلى العمل من أجل وقف العدوان على غزة ودعم كفاح الشعب الفلسطيني من أجل استقلاله وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى