ابن كيران:أخنوش قاد”مؤامرة”..والبلاد شهدت عددا من التراجعات

دعا لمصالحة وطنية تسمح بإطلاق سراح الصحفيين

قال عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، قاد مؤامرة أعاقت مسارا كان من الممكن أن يذهب بالمغرب بعيدا، مشيرا إلى أن الربيع العربي شكل فرصة للمغرب لتحقيق طفرة سياسية وديمقراطية.

وشدد ابن كيران، اليوم السبت، في افتتاح المجلس الوطني لحزب، ببوزنيقة، أن المغاربة لا يمكن أن ينسوا الجهود التي بذلها حزب العدالة والتنمية من أجل إخراج الدعم المالي للطبقات الهشة والمعوزة إلى حيز الوجود، والعناية بالفئات الهشة في المجتمع المغربي، وكذا أهمية الإصلاح الذي تم على المحروقات في توفير هوامش مالية للحكومة الحالية لتفعيل هذا الدعم، مؤكدا أن سبب قيام الحكومة بإخراجه لحيز الوجود يعود بالأساس إلى وقوف الملك محمد السادس شخصيا على إنجاح الورش الاجتماعي.

وسجل ابن كيران وجود عدد من التراجعات التي شهدتها البلاد، ومنها إحداث هيئة مؤقتة لتدبير قطاع الصحافة والنشر، والمصادقة على قانون الشركات الجهوية متعددة الخدمات، مبرزا أن الأخير يختطف من الجماعات الترابية صلاحياتها، ضدا على الدستور، فضلا عن مَنع مجموعة من النشطاء من تسليم مذكرة لرئيس الحكومة تتعلق بإيقاف التطبيع مع الاحتلال.

وقال ابن كيران متوجها بالسؤال للحكومة ورئيسها: “هل تخافون من العمل الحضاري الذي قام به هؤلاء الذين يعبرون عن مطلب ينادي به المغاربة في كل مسيرات وتظاهراتهم الداعمة لفلسطين؟”، معتبرا أن هذا السلوك دال على الضعف الكبير الذي تعانيه الحكومة ورئيسها.

كما دعا ابن كيران إلى القيام بمصالحة وطنية تسمح بإطلاق سراع الصحفيين المعتقلين، وعلى رأسهم توفيق بوعشرين، متوجها إلى الملك محمد السادس بهذا الطلب، قصد إعمال عفوه عن هؤلاء المعتقلين.

وأبرز الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أن هذه الحكومة وُلدت بإعاقة خِلقية عنوانها زواج المال بالسلطة، وزاد مبينا:”هذه المقاربة أدخلتنا في متاهات عدة، ومنها ما وقع خلال مباراة المحاماة، وأيضا أزمة النظام الأساسي للتعليم، والتي ضيعت على سبعة ملايين تلميذ ثلاثة شهور من التعليم إلى الآن، منتقدا أيضا تعليق الحكومة فشلها على شماعة العدالة والتنمية، في حين كانت تلك العشرية عشرية خير وبركة”.

وقال القيادي الحزبي إن الإشكال القائم بخصوص ارتفاع الأسعار، وخاصة أسعار المحروقات، مرده هو التوافقات التي قامت بين الشركات على أخذ أرباح غير شرعية وغير أخلاقية، وهذا أثبته مجلس المنافسة الذي أدان هذه الشركات، معتبرا أن هذا الاتفاق على أخذ أموال المواطنين عيب وعار، مؤكدا أن المسؤولين السياسيين يتعففون عن هذا، لأنه يمس مصداقيتهم ونزاهتهم، داعيا الحكومة إلى الصدق والوضوح والصراحة في مخاطبة المواطنين، ومن ذلك ما يتعلق بإشكالية ارتفاع الأسعار.

وأشاد ابن كيران بمواجهة حركة المقاومة الإسلامية”حماس” للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، لتبثت أنها قادرة على هزم الجيش الذي يُقال إنه “جيش لا يقهر”، لتكبد الجيش الإسرائيلي خسائر فادحة رغم ما يتلقاه من دعم غربي.

وشدد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أن ما بعد 07 أكتوبر 2023 سيكون مرحلة جديدة، ليس في سبيل القضية الفلسطينية فقط بل في سبيل إحياء الأمة الإسلامية من جديد، معتبرا أن الأمة استقبلت الطوفان بالقبول الحسن وفرحت به، رغم الموجة العاتية التي قام بها الغرب بالإجماع لاتهام حماس بأنها منظمة إرهابية.

وقال ابن كيران مخاطبا الإسرائيليين: ما تفعلونه اليوم من قتل وتدمير أثبت أنكم لستم أهلا لقيادة البشرية، لأن الذي يقودها يجب أن يراعي اختلافها وتنوعها، وحتى في حالة الغلبة لا يسرف في القتل، في حين، شاهد العالم أنكم تفتقدون للأخلاق، وأنكم عنصريون، ولذلك سوف تُغلبون وتُخرجون من أرض فلسطين. ففي الوقت الذي تعذبون أسرانا وتجوعونهم، نرى حركة “حماس” تُحسن معاملة أسراكم بشهادة من تم استرجاعهم”، داعيا اليهود إلى استرجاع التاريخ وتذكر كيف وفر المسلمون لهم الحماية والأمان، في وقت أقام لهم هتلر المحارق، وطرتهم اسبانيا وغيرها من الدول الغربية.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى