بنسعيد:لا صلاحيات لدينا للتدخل بشأن حرمان صحفيين من البطاقة

قال وزير الشباب والثقافة والتواصل، المهدي بنسعيد، إنه لا صلاحيات قانونية لدى الوزارة للتدخل بشأن عدم حصول صحفيين على البطاقة المهنية أو تجديدها.

وأضاف بنسعيد، في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين:”عملية منح البطاقة المهنية للصحافة تندرج ضمن مهام المجلس الوطني للصحافة كهيئة مستقلة للتنظيم الذاتي لمهنة الصحافة، والوزارة تتابع ردود الفعل حول تدبير اللجنة المؤقتة للعملية، علما أن البث في ملفات الطلبات الخاصة بالبطاقة تظل من اختصاص لجنة الصحافة”.

وبشأن حجم الإكراهات التي تواجه المقاولات الصحية، قال الوزير:”اتخذنا إجراءات استعجالية لدعم القطاع، فضلا عن الدعم المالي من سنة 2005 وتدابير الوزارة خلال جائحة كورونا، عززنا العمل بإصدار مرسوم يهدف للحد من الهشاشة ودعم الموارد البشرية وجعل المقاولة الإعلامية تنافسية ومواطنة وقادرة على الترافع على القضايا الوطنية خارج الحدود، والاعتناء بالأوضاع المادية للصحفيين والعاملين في المجال”.

وبخصوص توفير مرافق ثقافية للمسنين والمتقاعدين، شدد بنسعيد على أن المنظور الحكومي للثقافة يرتكز علة تعزيز التواصل بين أفراد المجتمع وبناء حالة صحية ثقافية مثمرة.

وزاد مبينا:” نهدف لتعزيز البنية الثقافية في البلاد والمراكز الثقافية قاعدة للهوية والتعايش بين الأجيال، دور الثقافة تبقى منفتحة على جميع الفئات العمرية، وقد وقعنا اتفاقيات مع جمعيات تهدف لتقديم خدمات موجهة لهاته الفئة من المواطنين”.

ولسد الخصاص المتعلق بقلة الموارد البشرية في مراكز الثقافة، أفاد المسؤول الحكومي بالعمل على الاستعانة بأطر من الجماعات الترابية وإطلاق عملية توزيع موظفين على صعيد المصالح اللامركزية، مؤكدا على سعي الوزارة لتقوية دور النسيج الجمعوي، والاشتغال بشكل متواصل على الخدمات المقدمة للشباب، وبرامج تهم الشراكات الدولية والإدماج السوسيو اقتصادي لهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى