بوشارب: توصلنا ب140 شكوى تهم النصب في العقار خلال السنة الحالية

أشارت نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، إلى توصل الوزارة ب140 شكوى خلال هذه السنة، تهم قضايا النصب في مجال العقار.

وقالت بوشارب، في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، مساء الثلاثاء، إن هناك حالات معزولة لقضايا النصب في العقار، أثرت على ثقة المواطنين في المنعشين العقاريين، وهو ما يفرض الاشتغال بكيفية جماعية تهم الوزارة ومختلف الفاعلين في المجال لمواجهة هذا الأمر.

وذكرت بوشارب أن الوزارة تعمل على مرحلتين، من خلال المواكبة والتوجيه والتأطير، بوجود مرسوم يتعلق بتطبيق قانون حول بيع للعقار في طور الإنجاز ينص على ضمانات مهمة، منها بطلان العقود فيما يخص البيع في طور الإنجاز ف حال عدم وفاء المنعش العقاري بالتزاماته.

وثمنت المسؤولة الحكومية جهود بلدها بشأن تحسين ظروف عيش وسكن الأسر التي تقطن في الدور الآيلة للسقوط.

وقالت بوشارب:”هذه الجهود ليست وليدة اللحظة، فمنذ سنة 1993 والدولة تعمل من أجل معالجة هذا الملف، وقعنا اتفاقيات كثيرة أخيرا، همت أكثر من 43 ألف بناية، بمبلغ مالي يناهز 4.8 مليار درهم، فضلا عن وجود ترسانة قانونية مهمة، في إطار تحديد مفهوم الدور الآيلة لسقوط وتحديد مسؤوليات المتدخلين من مالكي البنيات واللجنة المكلفة باتخاذ التدابير في هذا الشأن، إلى جانب إنشاء وكالة تهدف للتخطيط والاستشراف وتنفيذ البرامج المقررة لمعالجة البيانات الآيلة للسقوط في أفق الحد منها”.

وزادت بوشارب مبينة:”صحيح هناك إكراهات لكننا نحاول تداركها لاسيما في مجال الاستثمار في القطاع بعد الجائحة”.

وذكرت بوشارب أن الوزارة تولي أهمية بالغة للمراكز الصاعدة القروية من خلال العمل على تدارك التفاوتات بين المجال القروي والحضري والحد من التفاوتات المجالية بشكل عام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى