نشطاء يطالبون بتجريم التشغيل السري

بعد مقتل عمال الوحدة الصناعية السرية بطنجة

طالب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب المسؤولين بضرورة سن قانون زجري يجرم التشغيل السري وإحداث وحدات صناعية سرية، وذلك بعد وفاة عمال بطنجة غرقا، إثر التساقطات المطرية التي تسربت لمكان عملهم.

وانتقد النشطاء تساهل المسؤولين والسلطات المحلية بشأن هذه الوحدة الصناعية التي تشغل أكثر من 30 عاملا، في قبو فيلا بحي سكني مكتض بالعائلات.

واعتبر آخرون أن هذه الوحدات الصناعية التي يقال عنها سرية هي أصلا معروفة لدى الجميع، بمن فيهم أعوان السلطة، في ظل تفشي الرشوة والإكراميات وعدم ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وقال ناشط آخر:”لا وجود لمعامل سرية، هناك معامل متستر عليها، وبالتالي وجب محاسبة الجميع، رحم الله شهداء لقمة العيش”.

وشهدت وحدة صناعية سرية للنسيج كائنة بمرآب تحت أرضي بفيلا سكنية بحي الإناس، بمنطقة المرس بطنجة، صباح اليوم الإثنين، تسربا لمياه الأمطار، مما تسبب في محاصرة عدد من الأشخاص كانوا يعملون بداخل هذه الوحدة الصناعية.

وأنقذت مصالح الوقاية المدنية 10 أشخاص، نقلوا إلى المستشفى الجهوي لتلقي الإسعافات الضرورية، فيما جرى انتشال جثث 24 شخصا آخرين، فيما تستمر عمليات البحث للوصول وإنقاذ بقية الأشخاص المحاصرين المحتملين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى