الملك محمد السادس يستفسر وزير الداخلية حول حادث طنجة المأساوي

كريم السعدي

ترأس الملك محمد السادس، اليوم، بالقصر الملكي بفاس، مجلسا وزاريا، خصص للمصادقة على عدد من مشاريع النصوص القانونية، ومجموعة من الاتفاقيات الدولية.

في بداية أشغال المجلس، استفسر الملك محمد السادس وزير الداخلية، حول الحادث المأساوي الذي وقع أخيرا بمعمل طنجة، والتدابير التي تم اتخاذها لتفادي تكرار مثل هذا الحادث.

وبعد جواب الوزير بأنه بموازاة مع التحقيقات الجارية، تم وضع تصور أولي بهذا الخصوص، وأن العمل مستمر في هذا الشأن، جدد الملك محمد السادس تعليماته للحكومة بضرورة العمل بين مختلف القطاعات المعنية، والتنزيل السريع والجاد لهذا التصور، وكذا اتخاذ جميع التدابير القانونية والتنظيمية والتدبيرية اللازمة، وعلى مستوى كافة التراب الوطني، لتجنب وقوع مثل هذه الحوادث المؤلمة.

كما استفسر الملك محمد السادس وزير الفلاحة والصيد البحرية والتنمية القروية والمياه والغابات، حول الوضعية الفلاحية، خاصة بعد التساقطات المطرية التي عرفها المغرب في الآونة الأخيرة.

وقدم الوزير عزيز أخنوش جوابا للملك بأن هذه السنة تتميز بتساقطات مهمة تفوق في المعدل زائد 50 في المائة مقارنة بالسنة الماضية، وأن 80 في المائة من المزروعات بحالة جيدة، وبأن السنة الفلاحية تبشر بنتائج جيدة.

وفي إطار تتبع عملية التلقيح، استفسر الملك محمد السادس، وزير الصحة حول الظروف العامة التي تمر منها الحملة الوطنية للتلقيح ضد وباء كوفيد 19.

وقال الوزير خالد آيت الطالب إن هذه الحملة تمر في أحسن الظروف، وتتميز بإقبال ملحوظ من طرف المواطنين.

وجدد الملك محمد السادس توجيهاته بضرورة مواصلة هذه الحملة بنفس الوتيرة وروح المسؤولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى