دبلوماسي إسرائيلي: التراث والثقافة والفنون في المغرب كنز لا يفنى

قال ديفيد غوفرين، رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط، إن التراث والثقافة والفنون في المغرب كنز لا يفنى.

وعبر غوفرين في تغريدة بتويتر عن شعوره بالسعادة لارتدائه الجلباب المغربي.

وزاد مبينا:”اليوم ارتديت الجلباب المغربي، وشعرت بسعادة كبيرة، وحين تأملت في سبب سعادتي، وجدت أنه من الروعة أن أرتدي لباسا أنيقا وفاخرا، وأيضا يفوح منه عبق تاريخ عريق، فعلا التراث والثقافة والفنون في المغرب كنز لا يفنى، جمعة مباركة عليكم جميعا”.

وجرى أخيرا في الرباط افتتاح مكتب الاتصال الإسرائيلي، حيث استلم غوفرين مهامه، وذلك بعد استئناف العلاقات الدبلوماسية أخيرا بين المغرب وإسرائيل.

تجدر الإشارة إلى أن غوفرين يعمل في السلك الدبلوماسي الإسرائيلي منذ عام 1989، إذ شغل مناصب في وزارة الخارجية الإسرائيلية، ضمنها مدير دائرة الاردن، ومدير دائرة في التخطيط السياسي، ومنصب سكرتير أول في سفارة إسرائيل لدى القاهرة، ومستشارا سياسيا في الوفد الدائم الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة.

وعين غوفرين سفيرا لدى القاهرة ما بين 2016 و2019، وهو حاصل على الدكتوراه في علوم الإسلام والشرق الأوسط من الجامعة العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى