إدانة مغربية واسعة لتطاول قناة جزائرية على المؤسسة الملكية

هاشتاغ"ملكنا_خط_ أحمر"يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي

استنكر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب تطاول قناة الشروق الجزائرية على الملك محمد السادس، في برنامج بثته أمس الجمعة.

وعبر النشطاء عن غضبهم لهذه التصرفات الصبيانية التي يقوم بها الإعلام الجزائري، مما يشكل تجاوزا للخطوط الحمراء ويهدد حسن الجوار بين البلدين.

وانتشر هاشتاغ”ملكنا_ خط_ أحمر” في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قام عدد من المواطنين بنشر وتداول صور للملك محمد السادس ومقاطع فيديو تبرز العمق التاريخي للمغرب وتوضح الانتصارات الدبلوماسية التي حققتها البلاد أخيرا في قضية الوحدة الترابية.

وطالب آخرون بقطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب وطرد السفير الجزائري من البلاد، فيما دعا آخرون لضرورة ضبط النفس وعدم الانصياع وراء استفزازات الجزائر والمضي قدما لمواصلة التنمية.

‏وقال أحد النشطاء:”إساءة الإعلام الجزائري للمغرب و لرمز وحدته هو نتيجة ضغط رهيب و إستسلام لأمر الواقع، خاصة أن الجزائر المعزولة دوليا و إقليميا تعاني و تحاول أن تلهي شعبها عن فقرهم و استغناء جنرالاتها على ظهر شعب منوم و عن رئيس مشلول”.

بدروها، ذكرت الجمعية الوطنية للاعلام والناشرين، أن ما بثته قناة الشروق الجزائرية الرسمية من تهجم لا أخلاقي على المؤسسات المغربية، وعلى رأسها المؤسسة الملكية بأسلوب بذيء ومنحط هو عمل مدان لا يمت بصلة لأخلاقيات مهنة الصحافة والإعلام.

وحذرت الجمعية في بيان لها، من خطورة التمادي في هذا الأسلوب المستفز، لأن كل مس بشخص الملك هو مس بشخص كل المغاربة داخل المغرب وخارجه.

وطالب البيان الإعلاميين في  الجزائر بإدانة هذا السلوك المنحط، والاحتكام لأخلاقيات مهنة الصحافة والالتزام بالحدود الدنيا للمهنة في التعاطي مع الشأن المغربي وخاصة مع المؤسسة الملكية التي يعتبرها المغاربة خطا أحمر لن يسمحوا بتجاوزه.

واعتبر المصدر ذاته أن وظيفة الإعلام الأساسية هي تقديم المحتويات الهادفة التي تخدم التقارب والتعاون الأخوي بين البلدين الجارين، وفي أسوأ الحالات الإعراض عن النزول إلى مستنقع السب والشتم، وهو ما تخصصت فيه منابر وقنوات جزائرية لسنوات طويلة في التعاطي مع المغرب ومؤسساته.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى