“الأصالة والمعاصرة”:الحكومة لم تقم بتنزيل التوجيهات الملكية بشأن”كورونا”

ندد باستغلال المشاريع الحكومية في الحملات الانتخابية السابقة لأوانها

اتهم حزب الأصالة والمعاصرة المعارض الحكومة بالتقصير في تنزيل التوجيهات الملكية الداعية إلى إعادة ترتيب الأولويات وفق جائحة كورونا، وذلك من أجل إنعاش الاقتصاد الوطني ومعالجة الانعكاسات الاجتماعية، في إشارة إلى وتيرة البطء الذي تنهجه بشأن إحداث صندوق الاستثمار الاستراتيجي.

وقال الحزب في بيان له، تلقى”صحراء ميديا المغرب”، نسخة منه، إن الحكومة تسببت في تبديد هذا الرصيد التضامني المهم الذي عبر عنه الشعب المغربي، بإشراف مباشر من الملك محمد السادس، وذلك نتيجة عجزها عن مواصلة التعبئة والتحلي باليقظة اللازمة، مما دفع الكثير من القطاعات إلى الاحتضار.

ودعا الحزب في البيان الذي أعقب اجتماع مكتبه السياسي، الحكومة، إلى الانتباه إلى بعض النقائص التي قد تعتري الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا، على مستوى ضرورة مراعاة العدالة المجالية وعدم إغفال تلقيح العديد من المسنين في الجبال والمداشر.

ودعا حزب الأصالة والمعاصرة الحكومة إلى اتخاذ تدابير استعجالية لتفادي تكرار فاجعة طنجة التي راح ضحيتها عمال في مصنع سري للنسيج جراء الأمطار التي شهدتها المدينة أخيرا، محملا إياها كامل المسؤولية في هذا الحادث، إلى جانب استفحال مظاهر العشوائية والخروقات القانونية، التي تهدد حياة العاملين في الورشات والمحلات غير الآمنة.

وطالب البيان بخلق بدائل اجتماعية واقتصادية في بعض الأقاليم الشمالية للتخفيف من الوضعية الاقتصادية التي تعيشها المناطق الحدودية عموما.

وعبر المصدر ذاته عن استيائه من استغلال البرامج والمشاريع الحكومية في الحملات الانتخابية السابقة لأوانها، لاسيما في القرى والجماعات النائية، فضلا عن انخراط أصحاب مناصب عليا بعدد من الوزارات”الحزبية” في استغلال نفوذ ووسائل الوزارات في التأطير الحزبي والولائم الانتخابوية.

وحول نظام المعاشات الخاص بمجلس المستشارين، دعا أعضاء المكتب السياسي فريق الحزب بالغرفة الأولى للبرلمان، التوجه نحو إعمال الحق الدستوري المتمثل في”الطعن في القوانين”، وفي مضمون مقترح القانون”الأول” المتعلق بتصفية صندوق معاشات أعضاء مجلس النواب أمام المحكمة الدستورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى