“التقدم والاشتراكية”: ارتفاع أسعار الزيوت يفاقم من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية لكورونا

قال حزب التقدم والاشتراكية إن الارتفاع الأخير في أسعار زيوت الطبخ يساهم في التأثير على جيوب المواطنين، ملقيا بتداعياته الوخيمة على القدرة الشرائية للمواطنين، خصوصاً مع تسجيل فقدان مناصب الشغل، والانخفاض الكبير في دخل الأفراد والأسر، لاسيما أنه يتزامن مع سياق الأزمة الاقتصادية والاجتماعية المترتبة عن وباء كورونا.

وطالب الحزب في بيان له، الحكومة، بالتدخل من أجل إيجاد الصيغ المناسبة، عبر الحوار مع المُنــتِــجين، لضبط ومراقبة هذه الأسعار والحفاظ على استقرارها، بما يراعي الأوضاع الاجتماعية المتدهورة للأُسَر والفئات المغربية المُستضعفة.

ودعا البيان الحكومة لتحمل مسؤوليتها، من خلال إعمال كافة الآليات المُتاحة، لأجل عقلنة حرية الأسعار وضبطها، وذلك بما يأخذ في الاعتبار الصعوبات الاجتماعية التي تواجهها مُعظم الأسر المغربية، في ظل الارتفاع المهم الذي شهدته، أخيرا، أسعارُ عددٍ من المواد الاستهلاكية الأساسية.

وأشار المصدر ذاته إلى تجويد المنظومة القانونية المؤطرة للانتخابات، وتحديداً ما يتصل منها بإقرار التدابير الضرورية لضمان التنافس الحر والشريف ونزاهة وشفافية مختلف الانتخابات، ومحاربة كافة أشكال الفساد الانتخابي، وكذا تعزيز الآليات المؤدية إلى الارتقاء بمسعى المناصفة والمساواة في مختلف المؤسسات المنتخبة.

وجدد حزب التقدم والاشتراكية مُطالبتَهُ الحكومة من أجل خلق أجواء سياسية ملائمة، قوامها الانفراج والإصلاح السياسي وتوسيع فضاء الحريات، كمدخلٍ ضروري لتعزيز الثقة والمصداقية، وضمان المشاركة الواسعة، بما يجعل من الاستحقاقات المقبلة لبنةً نوعية وقيمةً مُضافة بالنسبة لمسار البناء الديموقراطي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى