الرميد يخضع لعملية جراحية بعد تقديم استقالته من الحكومة

خضع مصطفى الرميد، الوزير المكلف حقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، اليون السبت، لعملية جراحية، وذلك بعد مرور وقت وجيز من تقديم استقالته من عضوية الحكومة.

وقالت القيادية في حزب العدالة والتنمية، أمينة ماء العينين، عبر حسابها ب”فيسبوك”:”اتصلت بمقربين من مصطفى الرميد لعدم إمكانية رده على الهاتف، هو في المستشفى يجري عملية جراحية هذا الصباح”.

من جهته، قال محمد يتيم، وزير الشغل السابق،:”العملية الجراحية التي خضع لها الرميد تكللت بالنجاح، ودعاؤنا له بالشفاء ليعود لموقعه النضالي”، لافتا إلى إمكانية تراجعه عن استقالته.

وقدم أمس الرميد استقالة موجهة لرئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، لأسباب صحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى