ماء العينين:”العدالة والتنمية” يشهد مخاضا مستمرا

أفادت بضرورة التعامل مع المحطات التي تم خلالها دق ناقوس الخطر

ذكرت أمينة ماء العينين، القيادية في حزب العدالة والتنمية، إن الحزب ما يزال يعيش مخاضا وحراكا مستمرا، وهو ما يمنح الأمل، والتعبير عن عدم الرضى، مما يفرض القدرة على التفهم والجدية في الانصات والاستباق مهما كانت حدة النقد وقسوته مادام المحرك هو الغيرة على الحزب ومستقبله.

وقالت ماء العينين في تدوينة لها ب”فيسبوك”:”هذا الحزب الكبير يعيش مخاضا يشبه تاريخه ورصيده وإرثه، هو يقاوم حتى لا يتحول إلى رقم صغير كباقي الأرقام وفاء لتضحيات مناضلين صادقين من خيرة أبناء هذا الوطن”.

وأشارت القيادية في الحزب إلى أن الأوان لم يفت بعد للتغيير، وقد تعددت المحطات التي تم فيها دق ناقوس الخطر، إلا أن أعضاء الحزب لم يحسنوا التعامل معها وفضلوا منطق التنفيس وإطفاء الحرائق والتعويل على الزمن بدل الإقناع والسعي إلى وحدة الحزب وجمع شتاته والإقرار بتعددية الآراء واختلاف وجهات النظر.
ودعت ماء العينين أعضاء وقيادات الحزب إلى تحمل المسؤولية لإنقاذ الحزب وتصحيح مساره وتصويب بوصلته ليستمر في أداء أدواره خدمة للوطن الذي ما يزال في حاجة الى الحزب قويا قادرا على الاستمرار في مسيرة النضال لأجل الديمقراطية والتنمية والكرامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى