الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية تكشف موقفها بشأن استقالة الأزمي

كشفت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية عن موقفها بشأن استقالة ادريس الأزمي الإدريسي من رئاسة المجلس الوطني للحزب والأمانة العامة.

وعبرت الأمانة العامة للحزب في بيان لها، تلقى”صحراء ميديا المغرب”، نسخة منه، عن تمسكها بالأزمي ليستمر في مهامه كرئيس للمجلس الوطني وعضو في الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية.

وقررت الأمانة العامة في البيان الذي أعقب اجتماعها الاستثنائي اليوم الأحد، برئاسة سعد الدين العثماني، تكوين لجنة من بين أعضائها لزيارة الأزمي والتواصل معه وكذا لمراجعته في الموضوع.

وأشار المصدر ذاته إلى أن اختصاص النظر في تلك الاستقالة يعود للمجلس الوطني، فضلا عن تدارس ما ورد في الرسالة المذكورة.

واعتبر البيان أن الاستقالة من هيئات الحزب تعد حقا مكفولا بمقتضيات النظامين الأساسي والداخلي للحزب.

وذكرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية أن قرارها يأتي تقديرا للأدوار التي اضطلع بها الأزمي خاصة من موقع رئاسة المجلس الوطني وتدبير شؤونه.

يذكر أن الأزمي قدم أخيرا استقالته من رئاسة المجلس الوطني والأمانة العامة للحزب، معللا قراره بكونه”لم يعد قادرا على استيعاب ما يجري داخل الحزب، وهو ما لا يستطيع تغييره”.

وقال الأزمي في نص الاستقالة:”مهما كان حمل هذا القرار صعبا فلن يعادله في ذلك حجم التحمل الكبير ونحن نمني أنفسنا بأن هذه ربما هي الأخيرة، وأنه عسى أن يستدرك الأمر في المرة المقبلة بالاستباقية المطلوبة والتشاركية اللازمة وتحمل المسؤولية الكاملة عوض الهروب إلى الأمام في تناقض صارخ مع ما يؤسس هوية الحزب”.

وطالب الأزمي الحزب بضرورة النهوض ومراجعة نفسه ومقاربته قبل أن يفوت الأوان، من أجل أن يتبوأ مكانته عن استحقاق كحزب حقيقي بمبادئه ومرجعيته لترسيخ الاختيار الديمقراطي الإصلاحي والتنموي للبلاد في ظل الثوابت الجامعة للأمة المغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى