“العدالة والتنمية” يهدد بالتصويت ضد قانون مجلس النواب بسبب”القاسم الانتخابي”

أعلن حزب العدالة والتنمية عن نيته التصويت ضد القانون التنظيمي لمجلس النواب، وذلك في حال اعتماد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين.

وقال سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن الحزب اعتمد موقفا واضحا بشأن السعي لاحتساب القاسم الانتخابي على أساس المسجلين، حيث عبر عن رفضه لهذا المقترح، ضمن بيانات الأمانة العامة المتتالية لاعتبارات مبدئية ودستورية.

وأشار العمراني في تصريح لموقع الحزب، إلى سعي”العدالة والتنمية”في إطار المشاورات الحكومية إلى بناء توافقات مع الأحزاب السياسية، مما دفعه إلى التنازل عن العديد من الاختيارات التي تضمنتها مذكرته الانتخابية.

وعبر حزب العدالة والتنمية، في أكثر من مناسبة، عن موقفه الرافض لتغيير القاسم الانتخابي في قوانين الانتخابات.

واعتبر الحزب ان احتساب القاسم الانتخابي على أساس المسجلين يخالف المقتضيات الدستورية والمنطق الانتخابي السليم، فضلا عن معاكسته لجميع التجارب الديمقراطية على مستوى دول العالم.

وذكرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، في بيان سابق لها، أن “تعديل القوانين الانتخابية ينبغي أن يقدم رسالة واضحة غير ملتبسة، قوامها تعزيز مصداقية المؤسسات المنتخبة، وتكون نتيجة إعمال هذه القوانين إفراز حكومات قوية، ومنسجمة بدل تكريس العزوف، وبلقنة المؤسسات المنتخبة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى