“العدالة والتنمية” ينفي تصريحات منسوبة للعثماني حول مشروع قانون القنب الهندي

أنباء عن لقاء ابن كيران للتوافق حول الموضوع

كريم السعدي

نفت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، تصريحات نسبت إلى سعد الدين العثماني، الأمين العام للحزب ورئيس الحكومة، جرى نشرها في جريدة ورقية مغربية، تخص مسار دراسة مشروع قانون متعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، وهو المشروع الذي أثار الجدل في الأوساط السياسية المغربية في الوقت الراهن.

وفندت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية ما ادعاه صاحب المادة الخبرية، بالقول إن العثماني قال في اجتماع للأمانة العامة لحزبه، إذا تحدثت مايسة(ناشطة فيسبوكية) عن الكيف فذلك يعني أن الدولة قد حسمت أمرها، مشيرة (الأمانة العامة) إلى أن هذا الكلام لا يتصور أن يصدر عن رئيس الحكومة الذي هو الرجل الثاني في هرم الدولة.

وخلافا لما أورده كاتب الخبر، أوضحت الأمانة العامة للحزب أن العثماني بصفته رئيسا للحكومة، أخبر أعضاء الأمانة العامة في اجتماعها المنعقد يوم الثلاثاء 16 فبراير بمشروع القانون المتعلق بتقنين الاستعمالات الطبية والصناعية للقنب الهندي، بعيد انعقاد لجنة وزارية لتدارس مسودة مشروع القانون المعني، وفي هذا اللقاء، قررت الأمانة العامة تنظيم لقاء للتفكير بتأطير خبراء ومختصين في المجال بمشاركة أعضاء فريقي الحزب في لجنتي الداخلية بالبرلمان يوم الأحد 21 فبراير، وقد انعقد اللقاء بالمقر المركزي وشارك فيه أعضاء الأمانة العامة عن بعد.

وختم البيان بالتشديد على أن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية وكما أعلنت عن ذلك في بيان اجتماعها الشهري في السادس من مارس الجاري ستواصل تدارس موضوع مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي والمعروض حاليا على أنظار المجلس الحكومي.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت تصريح العثماني قبل أن يخرج المستشار بديوانه، نزار خيرون، نافيا التصريح، ثم صدور بيان رسمي للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية.

وخلق مشروع القانون المتعلق بالقنب الهندي جدلا واسعا داخل أوساط الحزب الحاكم بالمغرب، لاسيما بعد رسالة الأمين العام السابق عبد الإله ابن كيران، والذي هدد فيها بتجميد عضويته من الحزب في حال مصادقة المجلس الحكومي على المشروع، ومغادرة حزب العدالة والتنمية بشكل نهائي في حال صوت فريق الحزب على المشروع داخل البرلمان، وهو ما دفع وزراء الحزب ومعه العثماني لممارسة ضغط لتأجيل المصادقة على مشروع القانون، في الوقت الذي تحدث مصدر موثوق ل”صحراء ميديا المغرب”، بأن اجتماعا عقد أمس الثلاثاء، بين ابن كيران وسعد الدين العثماني لتدارس هذا الموضوع، والخروج بتوافقات، تجنب الحزب الحاكم زلزالا سياسيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى