المغرب يشهد نموا بنسبة 4.5 في المائة خلال سنة 2021

توقع البنك الإفريقي للتنمية أن يحقق الناتج المحلي الحقيقي بالمغرب نموا بنسبة 5ر4 في المائة خلال سنة 2021، مع تعافي الاقتصاد من انكماش وتحقيق نمو في القطاع الفلاحي.

وذكر البنك، في تقريره السنوي، حول”الآفاق الاقتصادية في إفريقيا”، أنه خلال الفصل الثالث من 2020 سجلت الصادرات من قطع غيار السيارات وكذا الفوسفاط ومشتقاته انتعاشا ومن المتوقع أن تعزز أكثر على المدى القصير مع ارتفاع الطلب العالمي ، مشيرا إلى أن ” من شأن ذلك أن يعوض الركود الذي تشهده قطاعات السياحة والفنادق والمطاعم والذي من المتوقع أن يستمر “.

وقال البنك الإفريقي للتنمية إن إعادة النظر في النموذج التنموي لتحقيق نمو مندمج تعد المهمة الموكولة للجنة الخاصة التي عينها الملك محمد السادس.

وأشار المصدر ذاته إلى حصول المغرب، السنة الماضية، على نحو سريع على قروض طارئة من المانحين ضمنها 3 مليار دولار من صندوق النقد الدولي و460 مليون دولار من البنك الإفريقي للتنمية للتقليص من تداعيات الوباء، فضلا عن إصداره، أيضا، لسندات بمليار أورو .

ومكنت هذه المساهمات المالية من تعزيز احتياطات النقد الأجنبي التي تمثل 1ر8 شهر من الواردات وثلاثة أضعاف الدين المستحق على المدى القصير.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى