تقرير أممي: العالم العربي يهدر أكثر من 40 مليون طن من الأغذية سنويا

ذكر تقرير حديث لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة أن العالم العربي يهدر أكثر من 40 مليون طنا من الغذاء سنويا تنتهي في مطارح النفايات.

وأشار التقرير إلى أن هذه الكمية تمثل حمولة حوالي مليون شاحنة تتسع كل واحدة منها ل ـ40 طنا.

وتأتي مصر في مقدمة البلدان العربية المهدرة للأغذية في المنطقة ب 9 ملايين طن سنويا، ويصل حجم مساهمة كل فرد في ذلك بحوالي 91 كيلوغراما في العام، تليها السودان، ب 4،16 ملايين طن، في وقت يحتاج فيه 13 مليون من سكان هذا البلد لمساعدات غذائية عاجلة.

وتصل كمية المواد الغذائية المهدرة عبر العالم إلى 931 مليون طن، مما يمثل 17 في المائة من الأغذية المتاحة للمستهلكين في عام كامل.

وتساهم الأسر بنسبة 61 في المائة، والمطاعم بنسبة 26 في المائة، وتجارة التجزئة بنسبة 13 في المائة من هذا الهدر.

وسبق لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة أن قدرت حجم الخسائر على مستوى الغذاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بـ250 كيلوغراما للفرد الواحد في العام، وهو ما يمثل 50 مليار دولار بالنسبة لجميع بلدان المنطقة سنويا.

وأفاد تقرير للبنك الدولي أن ما بين 14 و19 في المائة من إنتاج الحبوب في المنطقة العربية يتم هدره، فضلا عن 16 في المائة من الخضر، و45 في المائة من الفواكه، و13 في المائة من اللحوم، و28 في المائة من الأسماك، و18 في المائة من الحليب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى