ثلاثة سيناريوهات أمام الحكومة بشأن التدابير الوقائية ضد”كورونا” خلال رمضان

كريم السعدي

لاحديث داخل الشارع المغربي إلا عن التدابير الاحترازية المزمع تطبيقها من طرف السلطات المغربية خلال شهر رمضان، لاسيما وأن أصحاب المقاهي والمطاعم ينتظرون قرارات الحكومة المغربية بفارغ الصبر.

“صحراء ميديا المغرب” كان له حديث مع مسؤول حكومي في الموضوع، أوضح بأن الحكومة تتوصل بشكل يومي بتقارير من وزارتي الداخلية والصحة عن الوضع الوبائي بالمغرب، وبناء عليه تطرح سيناريوهات لتدبير الأزمة الصحية خلال شهر رمضان.

وأضاف المصدر أن هناك ثلاثة سيناريوهات على طاولة الحكومة، سيتم البت فيها خلال الاسبوع الأول من شهر أبريل، ويتعلق الأمر باستمرار التدابير المعمول بها حاليا، أي حظر التجول بداية من الساعة التاسعة مساء، وإغلاق المحلات التجارية والأسواق على الساعة التاسعة مساء، مع منع التجمعات الخاصة والعامة.

أما السيناريو الثاني، فهو تطبيق حظر تنقل ليلي بداية من الساعة السابعة مساء إلى غاية الساعة السادسة صباحا، على غرار العام الماضي، مع إمكانية رفع جزئي لهذه التدابير بعد رمضان وبتزامن مع فصل الصيف قصد الإنعاش الاقتصادي خصوصا بالنسبة لأصحاب المقاهي والمطاعم.

ويبقى السيناريو الثالث، إقرار حظر التجول وإغلاق المحلات التجارية على الساعة الثانية عشر ليلا، بغرض السماح للمقاهي والمطاعم بالاشتغال خلال فترة ما بعد الإفطار، غير أن هذا السيناريو رهين بتطور الحالة الوبائية بالمغرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى