وفد جزائري ينسحب من اجتماع إقليمي للجمارك بسبب خريطة المغرب

انسحب وفد جزائري، اليوم الثلاثاء، من الاجتماع الإقليمي لمديري عموم الجمارك لشمال إفريقيا والشرق الأدنى والشرق الأوسط، بسبب اعتماد هذا الأخير لخريطة المغرب الكاملة، والتي تشمل أقاليمه الجنوبية.

وقال موقع قناة”الجزائرية” إن الوفد الجزائري رفض أن تشمل خريطة المغرب أقاليمه الجنوبية، حيث اعتبر المدير العام للجمارك الجزائرية، نور الدين خالدي، أن نشر هذه الخرائط يتنافى مع الشرعية الدولية، وقرارات، وتوصيات الأمم المتحدة.

وطلب خالدي من رئيس الدورة سحبها الفوري لهذه الخرائط وكل مستند، وإعلان، أو وثيقة تشمل الأقاليم الجنوبية للمغرب.

وجاء انسحاب الوفد الجزائري من الاجتماع أمام عدم تجاوب رئيس الدورة واعتماده خريطة المغرب كاملة.

ويأتي هذا التصرف ليؤكد مرة أخرى دور الجزائر ومناوراتها في خلق واستمرار النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، وهو ما ذكره أمس وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، حينما أكد عمل هذا البلد الجار على تجنيد مؤسساته ودبلوماسيته لعرقلة مسار المسلسل السياسي بشأن قضية الوحدة الترابية للمملكة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى