بوريطة يجري مباحثات مع نظيره العماني

تناولت عددا من القضايا الإقليمية الراهنة

أجرى ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، اليوم الثلاثاء، لقاء عبر تقنية الاتصال المرئي مع وزير خارجية سلطنة عمان، بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي.

وأشاد بوريطة، في هذا اللقاء، بالموقف الثابت للسلطنة في دعم سيادة المغرب على صحرائه ووحدة أراضيه، وللإجراءات التي اتخذتها المملكة من أجل الدفاع عن أمنها وسيادتها على أراضيها، منوها بدور سلطنة عمان الوزان في المنطقة، بفضل قيادة السلطان هيثم بن طارق، وسعيها إلى رأب الصدع والتقريب بين وجهات النظر في عدد من القضايا الإقليمية والدولية.

من جهته، ثمن البوسعيدي السياسة الحكيمة للملك محمد السادس، ودوره في الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والقدس الشريف، كأرض للتعايش بين الأديان السماوية.

ويندرج هذا اللقاء بين المسؤولين في إطار العلاقات الأخوية القائمة بين البلدين، وسنة التشاور والتنسيق السياسي بينهما.

وتناول هذا الاتصال مسار العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، والتي تشهد دينامية إيجابية منذ انعقاد الدورة الخامسة للجنة المشتركة بين البلدين برئاسة وزيري خارجية البلدين، خلال شهر يناير2019 بمسقط.

وأعرب الجانبان عن تطلعهما لعقد الدورة القادمة بالمملكة المغربية، عند تحسن الأوضاع الصحية المرتبطة بجائحة كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى