“بنت الكوميسير” تشعل غضب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي

خلف شريط فيديو تداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، غضبا واستياءا عارما، بسبب عدم تحرير مخالفة لفتاة، أوقفتها السلطات الأمنية، وهي تقود سيارتها، أثناء حظر التنقل الليلي، حيث سمح لها بالمرور، بعدما أخبرت أحد الضباط، أنها ابنة مسؤول أمني”بنت الكوميسير”.

واعتبر عدد من النشطاء الأمر تمييزيا، خاصة أن الفيديو تزامن مع تداول مقطع آخر، يظهر من خلاله ضابط أمن يتعامل بصرامة مع سيدة، مطالبا إياها بأداء غرامة مالية قيمتها 300 درهم.

وقال أحد النشطاء:”هو أمر مؤسف نعيشه يوميا، والمقرف أن بعض الأشخاص يمارسونه علانية وكأنه أمر طبيعي وواجب في كل الميادين”.

واعتبر آخر أن التصرف الذي جرى توثيقه محزن ومؤسف للغاية، لكونه يعبر عما يقع في البلد، من خروقات وتجاوزات على حساب الفئات الهشة والفقيرة.

وقررت الحكومة المغربية، في وقت سابق، حظر التنقل الليلي خلال شهر رمضان، من الساعة الثامنة ليلا إلى السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة.

ويأتي القرار الحكومي في إطار تعزيز التدابير الوقائية المتخذة للحفاظ على صحة المواطنين، من تفشي فيروس كورونا المستجد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى