“الأصالة والمعاصرة” يسائل الحكومة حول عملية”مرحبا 2021″

تساءل حزب الأصالة والمعاصرة عن الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة لتيسير عملية”مرحبا 2021″.

وقالت لطيفة الحمود، نائبة برلمانية عن الحزب، في سؤال كتابي لها، موجه لنزهة الوفي، الوزير المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، إن تنظيم عملية العبور لهذه السنة يتطلب نهج استراتيجية واضحة، وجهودا مضاعفة على مستوى الإعداد، وإمكانات كبيرة من موارد بشرية وأطقم صحية وتقنية لمواكبتها وإنجاحها في ظل عدم استقرار الوضعية الوبائية.

وأضافت الحمود متسائلة: “ما مدى عزمكم الإفصاح عن مخططاتكم لعملية عبور هذه السنة وعن نواياكم الحقيقية لتنظيم العملية من عدمها وعدم ترك الجالية عرضة للتخمين والتكهنات، خاصة وأن العطلة الصيفية على الأبواب؟”.

واستفسرت النائبة البرلمانية عن الإجراءات المقرر اتخاذها من أجل التواصل مع الجالية وإصدار بيان صريح بخصوص تنظيم عملية العبور لصيف 2021، إضافة إلى توضيح شروط العبور في هذه الظروف الصحية الاستثنائية لكي يستطيع أفراد الجالية المغربية بالخارج التخطيط لعطلتهم السنوية وهم على بينة من أمرهم، خاصة وأن معظمهم متلهفون لزيارة الأهل والوطن ولن يكون بمقدورهم تقبل أي إلغاء لعملية مرحبا للسنة الثانية على التوالي.

وانتقدت الحمود غياب التواصل الحكومي لتوضيح الاستعدادات الخاصة بتنظيم عملية”مرحبا 2021″، مما يفسح المجال لتداول أخبار متضاربة وإشاعات عديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى