تباطؤ وتيرة نمو القروض البنكية

سجلت القروض البنكية تباطؤا في وتيرة النمو، على أساس سنوي، من 4 في المائة إلى 3,3 في المائة خلال شهر مارس الماضي، وذلك مع ارتفاع في القروض الممنوحة للقطاع غير المالي بنسبة 3,1 في المائة بعد 4,3 في المائة.

وأوضح بنك المغرب، في مذكرته حول المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر مارس 2021، أن القروض الممنوحة للشركات غير المالية الخاصة، سجلت ارتفاعا بنسبة 2,9 في المائة بعد 6,5 في المائة، في حين أن القروض المقدمة للأسر ارتفعت بنسبة 4,2 في المائة بعد 3,6 في المائة في شهر فبراير الماضي.

ويشير توزيع القروض الممنوحة للقطاع غير المالي إلى تسجيل ارتفاع في تسهيلات الخزينة بنسبة 9,8 في المائة، بعد 13,7 في المائة، وانخفاض القروض الاستهلاكية بنسبة 3,1 في المائة، بعد 3,7 بالمائة، وكذا قروض التجهيز بنسبة 5,3 في المائة بعد 2,9 في المائة، وارتفاع القروض العقارية بنسبة 2,6 في المائة بعد 2,3 في المائة.

وبلغت وتيرة النمو السنوية الخاصة بالديون المتعثرة 11,9 في المائة في شهر مارس الماضي، بعد 14 في المائة في فبراير الماضي، لتبلغ نسبتها في ظل هذه الظروف 8,5 في المائة.

وتشير المعطيات المتاحة على أساس الربع سنوي، بحسب فروع الأنشطة، إلى زيادة سنوية للقروض البنكية الاجمالية بنسبة 3,3 في المائة.

ويعكس هذا التطور بالأساس انخفاض القروض المخصصة لفرع “التجارة وإصلاح السيارات والأدوات المنزلية” بنسبة 7.1 في المائة، وانخفاض القروض بالنسبة لقطاع “البناء والأشغال العمومية” بنسبة 0.9 في المائة، وتراجع القروض الموجهة لقطاع “الكهرباء والغاز والماء” بنسبة 15.2 في المائة.

فيما تسارعت وتيرة نمو جاري القروض الموجهة لقطاع “النقل والاتصالات” من 0,9 في المائة إلى 9 في المائة، والقروض المقدمة لفائدة مقاولات قطاع “الصناعات التحويلية” من 6.8 في المائة إلى 11 في المائة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى