الحموشي يدشن المقر الجديد للفرقة الوطنية القضائية

دشن عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، اليوم الأحد، بالدار البيضاء، المقر الجديد للفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

ويأتي تدشين المقر الجديد للفرقة الوطنية للشرطة القضائية في إطار الاحتفال بالذكرى ال65 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني.

كما يأتي هذا الافتتاح، أيضا، في سياق التحديات المرتبطة بمكافحة الجريمة علـى المسـتويين الوطني والإقليمي والدولي، مما يفرض بذل المزيـد من المجهودات في مجال تدعيـم الوسائل والإمكانيات اللوجيستيكية والمادية والموارد البشرية الموضوعة رهن إشارة المصالح الأمنية على العموم، وتلك المتخصصة في مجال الشرطة القضائيـة على وجه الخصوص، فضلا عن الحاجة إلى تطويـر أساليب التكوين والتأطير العلمي والأكاديمي نحو المزيد من التخصص في مجالات الجريمة المســتجدة والحديثة.

وقام الحموشي، رفقة مسؤولين أمنيين على المستوى الوطني والجهوي والمحلي، بجولة عبر مرافق المقر الجديد، إلى جانب المختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية ودائرة الشرطة مصلحة حوادث السير -الروداني.

ويمتد المقر الجديد للفرقة الوطنية للشرطة القضائية على مساحة تفوق 16 ألف متـر مربـع، مقسمة إلى ثمانية طوابق، من بينها طابقان تحت أرضيان، بحيث تم تخصيص جناح لكل واحد من المكاتب التي تتضمنهـا هذه الفرقة.

وجرى تصميم المقر الجديد وفـق معاييـر هندسية تـزاوج بــين العصرنة وروح المعمار المغربـي الأصيل، مع مراعاة الشروط التقنية ومعاييـر الأمـن والسلامة المطلوبـة في البنايات الأمنية عالية الحساسية، بحيث تم تجهيزه بمرافق خاصة بالبنايات الأمنية تحتضن الأبحاث والتحقيقات الجنائية، مثل الغرف الأمنية المخصصة للاحتفاظ بالأشخاص الموضوعين رهن تدبير الحراسة النظريـة، والتي تم بناؤها وتجهيزهـا بكافة وسائل الإيــواء والحماية والأمن المتعارف عليها في المواثيق الدولية، وتخصيص فضاءات خاصة بالأشخاص القاصرين والنساء الذين يوجدون في وضعية خلاف مع القانون، مع تزويد هذه البنايات بنظام للمراقبة البصريـة عالي التقنيـة يعمل علـى مدار الساعة، ومصحة مزودة بكافة وسائل الكشف والإسعاف الضرورية للتعامل مع الحالات الطارئة.

ويتوفر المقر الجديد للفرقة الوطنية للشرطة القضائية على مجموعة من التجهيزات وبنيات الاستقبال والتوجيه، وغرف التعرف على المشتبه فيهم، بالإضافة إلى قاعات خاصة بالاتصال بالمحامين والمؤتمرات وغرف للاجتماعات، ومرائـب للسيارات خاصة بالموظفين ومجموعة من الولوجيات الخاصة، ومرافق مخصصـة للمرتفقين من الأشخاص في وضعيـة إعاقة ومحدودي الحركة، وفضاء للصلاة ومطعم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى