توقيف 38 مشجعا رياضيا في الدار البيضاء

بسبب العنف وإلحاق خسائر مادية ب23 سيارة في الشارع العام

أوقفت السلطات الأمنية بمدينة الدار البيضاء، صباح اليوم الثلاثاء، 38 شخصا، من بينهم خمسة قاصرين، وذلك للاشتباه في تورطهم في عدم الامتثال ورشق القوات العمومية بالحجارة وإلحاق خسائر مادية بممتلكات خاصة وعمومية وخرق إجراءات حالة الطوارئ الصحية.

وكانت مصالح الشرطة قد توصلت بإشعار حول تورط مجموعة من الأشخاص، يشتبه في كونهم محسوبين على فصائل مشجعي أندية كرة القدم، في تبادل العنف وإلحاق خسائر مادية ب23 سيارة كانت مستوقفة بالشارع العام، وهو ما استدعى تدخل دوريات الشرطة التي واجهها المعنيون بالأمر بمقاومة عنيفة عن طريق الرشق بالحجارة متسببين في تكسير واقية زجاجية لإحدى سيارات الشرطة.

وجرى إيداع الراشدين من بين هؤلاء الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية فيما تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم القاصرين تحت المراقبة الشرطية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى