“الجمعيات الجهوية”: تصريح المفوضية الأوروبية حول سبتة خروج عن جادة الصواب

استنكرت رابطة الجمعيات الجهوية المغربية تصريح المفوضية الأوروبية، على لسان نائب رئيستها، مارغاريتيس شايناس، أمس، على إثر الأحداث التي شهدتها مدينة سبتة المحتلة، من تدفق مهاجرين غير شرعيين عليها.

وذكرت الرابطة، في بيان لها، تلقى”صحراء ميديا المغرب”، نسخة منه، أن الاتحاد الأوروبي يسجل بذلك خروجه عن جادة الصواب، وانجرافه نحو النزعة الشوفينية، حيث اعتبر شايناس أن مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين مدينتين أوروبيتين، متجاهلا بذلك وضعهما الجغرافي داخل التراب المغربي.

وأعربت رابطة الجمعيات الجهوية عن إدانتها لهذا السلوك والمواقف اللامسؤولة والمضرة بالعلاقات التاريخية المبنية على حسن الجوار بين المغرب واسبانيا، لتعتبر أن هذه المواقف لن تزيد المغاربة إلا قوة وإيمانا بتشبثهم بأراضيهم ووحدتهم الترابية التي سيظلون يدافعون عنها تحت قيادة الملك محمد السادس.

وكانت المفوضة الأوربية للشؤون الداخلية إيلفا جوهانسون، قد دعت، الثلاثاء، المغرب، إلى منع “العبور غير القانوني” للمهاجرين من أراضيه.

ووصل حوالي ثمانية آلاف مهاجر بشكل غير قانوني إلى سبتة منذ صباح الاثنين، وفق أرقام نشرتها الحكومة الإسبانية، ليتم ترحيل 4800 منهم إلى المغرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى