البرلمان الإفريقي يطالب نظيره الأوروبي بالتزام الحياد إزاء الأزمة بين المغرب وإسبانيا

أعرب البرلمان الإفريقي، الخميس، عن دعمه لموقف المملكة المغربية على خلفية الأزمة الدبلوماسية الأخيرة مع اسبانيا.

وطالب روجر انكودو دانج، رئيس البرلمان الإفريقي، وسفير النوايا الحسنة، نظيره الأوروبي بعدم التدخل في الأزمة المغربية الإسبانية، في هذا الخلاف الذي يمكن حله بالوسائل الدبلوماسية، أو من خلال المفاوضات الثنائية المباشرة.

وطالب دانج، في بيان له، البرلمان الأوروبي، بالامتناع عن أي موقف من شأنه أن يؤدي إلى تفاقم التوتر، داعيا كلا من الرباط، ومدريد إلى حل الأزمة في إطار ثنائي بحت، وذلك وعلى خلفية تدارس البرلمان الأوروبي، اليوم، قرارا بشأن “انتهاك اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، واستخدام السلطات المغربية للقاصرين في أزمة الهجرة في سبتة”.

وأشاد البرلمان الإفريقي بقرار الملك محمد السادس بعودة جميع القاصرين المغاربة غير المصحوبين بذويهم، والموجودين داخل دول الاتحاد الأوروبي بشكل غير قانوني، موضحا أن المغرب يقوم بدور مهم في تدبير ملف الهجرة غير الشرعية.

في غضون ذلك، عبر البرلمان العربي بدوره عن تضامنه مع المغرب ضد أي تدخل في شؤونه الداخلية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى