الرباط تحتضن الدورة ال14 من مهرجان أنديفيلم

يناقش تيمة"اضطرابات التعلم بأعين السينمائيين الشباب"

تنظم جمعية (أنديفيلم)، من 17 إلى 19 يونيو الحالي بالرباط، الدورة ال14 لمهرجان “أنديفيلم”، تحت شعار “اضطرابات التعلم بأعين السينمائيين الشباب”.

وأوضحت الجمعية، في بيان لها، أن هذا المهرجان، الذي يندرج في إطار أنشطتها الرامية إلى نشر ثقافة متقبلة للاختلاف لدى العموم وتنمية القدرات الإبداعية لدى الشباب، سينظم بصيغة هجينة تجمع بين الرقمي والحضوري، نظرا للسياق المرتبط بجائحة كوفيد-19.

وسجلت سناء أسكلانط كرواني، رئيسة جمعية أنديفيلم، عودة المهرجان بنفس الطموح من أجل تعزيز إشعاع الأشخاص في وضعية إعاقة وتغيير نظرة المجتمع لهم.

وأشارت كرواني إلى انعقاد الدورة الحالية في شكل مخضرم يجمع بين حضور محدود العدد ونقل مباشر على المنصات الرقمية.

من جانبه، أوضح المدير العام للمهرجان، حسن بنخلافة، أن هذه الدورة ستعرف مشاركة 31 فيلما من ثماني دول وتتوزع بين “المسابقة الدولية الرسمية للفيلم القصير” و”المسابقة الدولية للفيلم القصير الخاصة بالشباب” والبانوراما.

وأفاد بنخلافة أن ظروف الجائحة لم تعرقل مواصلة تأطير الشباب ومواكبتهم في إنتاج أفلامهم في إطار مشروع”الشباب أمام وخلف الكاميرا من أجل مجتمع دامج”، بدعم من مؤسسة دروسوس.

وكشف بنخلافة عن إنشاء مجموعة تفكير للإبداع وتنمية الشخصية والتي ستشتغل على مدى 3 سنوات من أجل تقييم الصعوبات التي تعوق تطوير الحس الفني، وتقديم اقتراحات لتعزيز القدرات الإبداعية لدى فئة الشباب.

ويتنافس 16 فيلما من سبع دول، ضمنها المغرب، في صنف الفيلم القصير، بينما يشارك 14 فيلما (عشرة من المغرب، واثنان من فرنسا، واثنان من إيطاليا) في المسابقة الدولية للفيلم القصير الخاصة بالشباب.

وبالنسبة للأفلام المغربية المشاركة في مسابقة الفيلم القصير، فهي تشمل على “سليمة” لمحمد الدباني، و”فرحة” لسفيان سنوي، بينما ستشارك ثانويات أحمد شوقي (سلا)، ومدارس محمد الخامس (الرباط)، وقاسم أمين (سيدي سليمان) وعبد الكريم الخطابي (تيفلت) في صنف الفيلم القصير الخاص بالشباب، على التوالي، ب”عناد الحروف” (L’entêtement des lettres)، و”أبجدية آدم” (L’Alphabet d’Adam)، و”فرصة ثانية” (Une seconde chance)، و”عابل” (Able).

كما ستتم برمجة أفلام “ستة تسعة” (Six Neuf) لثانوية ابن رشد بتمارة، و”حس بيا” لثانوية موسى ابن نصير بالخميسات، و”ليس بعد” (Pas encore) لثانوية أبو بكر الرازي بالصخيرات، و”صرخة” لثانوية الأمير مولاي عبد الله بسيدي سليمان، و”بعيدا عن النظر” (Loin du Regard) أنجزته مندوبية التربية الوطنية ببرشيد، و”أحاسيس” (Sentiments) لمجموعة مدارس أجيال المدينة ببرشيد، في نفس المسابقة.

ويتضمن برنامج الدورة ال14 على باقة من الأنشطة الموازية من تكريمات وماستر كلاس و مائدة مستديرة.

وتتكون لجنة المهرجان من عادل السمار، وهو ناقد سينمائي ومترجم، وجنان فاتن محمدي (مخرجة)، وأسماء العلوي (منتجة ومديرة المعهد المتخصص للسينما والسمعي البصري)، إلى جانب المطربة كوثر بنشافي.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى