“نعيش معا”..أوبريت غنائي يكرس قيم المواطنة والعيش المشترك

أطلق الإعلامي والفنان سمير بحاجين أوبريت غنائي بعنوان”نعيش معا”، من ألحانه وكلمات أحمد الصمدي، توزيع موسيقي وميكساج سعيد الصنهاجي، أداء غنائي لتلاميذ التربية الموسيقية الفائزين بأحسن الأصوات في جهة فاس مكناس في فعاليات المهرجان الوطني للموسيقى والتربية بالإضافة إلى بعض نجوم برنامج”ذفويس كيدز”.

وتأتي هذه الأوبريت في إطار مشروع تعزيز التربية على المواطنة العالمية والعيش المشترك والشراكة بين منظمة اليونسكو ووزارة التربية الوطنية والتكوين  المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وأفاد بحاجين ل”صحراء ميديا المغرب”، بدور التربية الموسيقية في التأسيس لقيم والمبادئ والتأثير بشكل كبير في الأبعاد المحددة لشخصية المتعلم وذلك بتربيته على الاندماج مع أقرانه في حياته الدراسية والاجتماعية، وعلى احترام الذات من خلال احترام الآخرين وثقافتهم.

واعتبر بحاجين أن الهدف من هذه الأوبريت هو إنتاج أغنية هادفة للتلاميذ خاصة وللأطفال المغاربة بصفة عامة في زمن برزت فيه ظواهر خطيرة كالعنف والتنمر والتطرف والعنصرية وعدم تقبل الآخر.

وذكر بحاجين أن هذا المنتوج الفني يعد إسهاما في إغناء الخزانة الوطنية والعربية الخاصة بأغاني الأطفال التي تعاني في السنوات الأخيرة من ضعف الإنتاج والنمطية في الأسلوب والتقديم ما جعلها تفقد هويتها وأهدافها وهو ما جعل معظم الأطفال ينفرون منها ويهتمون بأغاني الكبار التي لا تناسب مستواهم الفكري والمعرفي.

وأشار بحاجين إلى عمله على تأسيس نموذج جديد من أغنية الطفل في المغرب والدول العربية وذلك بتسخير الإمكانيات الفنية المتطورة، وهو ما حاول تجسيده في أوبريت ” نعيش معا”، عن طريق مزج إيقاع “الهاوس” المفضل عند الأطفال والشباب بتوزيع سمفوني ملائم، مع فريق محترف من الفنانين والتقنيين قاسمهم المشترك هو الخبرة والتجربة في المجالين التربوي والفني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى