رباح: يمكننا تأمين 50 ألف منصب عمل في قطاع تدوير النفايات

قال عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، إنه بالإمكان الوصول إلى 50 ألف منصب شغل في قطاع تدوير النفايات، في إطار تحول سيشمله قوانين ومراجعات وكذا التوقيع مع فيدراليات صناعية تستخدم النفايات في مجال صناعتها.

وقال رباح في جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس المستشارين، مساء الثلاثاء:”لدينا 156 مشروعا في هذا الإطار، فلم نعد نتكلم عن النفايات من حيث الجمع بل أصبحت صناعة مستقلة بذاتها، وهو ما حذا بعدد من الدول إلى العمل بها، مثل ألمانيا التي تتوفر على 15 ألف مركز لتدوير النفايات، يمكنها من مداخيل تقدر ب 70 مليار دولار “.

وأشار رباح إلى قيام بلاده بعمل جبار على مستوى جمع النفايات التي أصبحت مصدر ثروة، بوجود عدة شركات دولية مستعدة لأخذها وتحويلها لطاقة وأسمدة، باستثناء النفايات الخطيرة.

واعتبر المسؤول الحكومي أن عمل المغرب على ربط عدد من القرى والدواوير بخدمات الكهرباء يمثل قصة نجاح حقيقية، منتقدا من يفضلون الحديث فقط عن السلبيات، دون الإشارة  للإيجابيات والإصلاحات التي جرى إقرارها وتحقيقها.

وقال رباح:”وصلنا لمستوى متقدم جدا على مستوى كهربة العالم القروي، على الرغم من التحديات المطروحة، منها إشكال وصول الخيط على مستوى 3 آلاف دوار، فضلا عن قيام المواطنين بأنشطة اقتصادية مما يفرض تقوية الشبكة، والتفكير في حلول بديلة كالطاقة الشمسية”.

وذكر وزير الطاقة والمعادن والبيئة أن تلوث الهواء من المعضلات الكبيرة التي تواجه المجتمع والبلد بشكل عام، بسبب ثلاث مصادر أساسية، تشمل الصناعة والنقل ومحطات الكهرباء التي كانت تستخدم الفيول والفحم قبل أن تتوجه للطاقات المتجددة، وهو ما دفع الوزارة إلى القيام ببرامج باستثمارات مهمة لمراقبة تلوث الهواء لمعرفة سببها وكيفية معالجتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى