مصدر من سجن”عين السبع” يتهم الريسوني بالتحايل لكسب تعاطف الرأي العام

أفاد بكونه يتعمد الظهور كعاجز عن المشي أمام زائريه

كشف مصدر من السجن المحلي ‘عين السبع 1’ أن الصحفي المعتقل سليمان الريسوني يتعمد الظهور بمظهر العاجز عن المشي كلما كان على موعد مع أحد الزائرين له، وذلك حتى ينقلوا هذه الصورة إلى خارج المؤسسة من أجل كسب تعاطف الرأي العام معه ومع حالته الصحية.

وذكر المصدر أن الريسوني استفاد يوم الثلاثاء 13 يوليو الحالي، من زيارة لأحد محاميه، حيث انتقل مشيا على قدميه من غرفته بالطابق العلوي للمؤسسة إلى القاعة المخصصة للمخابرة مع محاميه، وذلك حسب ما هو موثق بكاميرات التسجيل الموجودة داخل المؤسسة.

وأشار المصدر ذاته إلى قدوم زوجة الريسوني إلى المؤسسة بغرض القيام بالزيارة، بتاريخ 14 يوليو الحالي، إلا أنه رفض الذهاب إليها مشيا على قدميه مطالبا بتوفير كرسي متحرك له، وهو نفس الموقف الذي اتخذه خلال قدوم زائرة أخرى لزيارته اليوم الخميس صباحا.

وقضت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، أخيرا، بالسجن لمدة 5 سنوات بحق الريسوني، بتهمتي “هتك عرض بعنف” و”احتجاز”.

كما قضت المحكمة أيضا بتعويض المشتكي بحق الصحفي المذكور بـ100 ألف درهم.

وأوقفت السلطات الأمنية الريسوني، في مايو 2020، بناء على شكوى تقدم بها شاب يتهمه فيها بـ”اعتداء جنسي”، وهو الاتهام الذي نفى الصحفي صحته، قبل أن يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام لمدة 3 أشهر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى