العثماني: 256 طفل أصيبوا بمتحور دلتا منذ ظهوره بالمغرب

دعا إلى ضرورة تلقيح التلاميذ لمكافحة العدوى

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إن هناك 256 طفلا مغربيا أصيبوا بمتحور دلتا منذ ظهوره بالبلاد، والذين ولجوا لقسم الإنعاش بالمستشفيات لتلقي العلاجات الضرورية، من ضمنهم 117 طفل في شهر اغسطس لوحده.

وأفاد العثماني، في فيديو بثته عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك”، أن تلقيح الأطفال ضد هذا المتحور عملية مهمة، علما أنه ينتشر بشكل كبير في وسطهم ليس فقط في المغرب بل في العالم بأسره.

وأشار رئيس الحكومة إلى وفاة تسجيل زيادة في عدد الوفيات في صفوف الأطفال بلغت 19 حالة وفاة، 8 منهم توفوا شهر اغسطس.

وأفاد العثماني بانطلاق تلقيح الأطفال لدى عدد من الدول حول العالم وذلك منذ شهور، حيث جرى تلقيح 80 في المائة من الأطفال في كندا، إلى جانب أميركا وفرنسا التي بدأته منذ فترة.

وذكر العثماني أن عملية التلقيح ضرورة لحماية الأطفال، كواجب على الجميع من دولة وحكومة وآباء ومنظومة تربوية وصحية، لتنظيم دخول مدرسي آمن بتلقيح هؤلاء التلاميذ لمكافحة العدوى من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال المسؤول الحكومي:”القرار توصلنا له بعد نقاش داخل اللجنة العلمية المكلفة بمكافحة كوفيد ولجنة اللقاحات واللتين اجتمعتا وخرجتا بالتوصية قبل الدخول المدرسي”.

وأضاف العثماني أن الترتيبات التي اتخذت شملت اختيارية هذه العملية التي تظل تطوعية حماية للأبناء والمنظومة المدرسية والأسر، والتي تتم بموافقة ولي الأمر، في ظل تضاف جهود السلطات العمومية والتعليمية والصحية، في إطار مخطط للتلقيح في القطاع العمومي والخاص والتعليم العتيق والبعثات الأجنبية.

ودعا العثماني الأولياء لاصطحاب أبنائهم بكثافة قبل الدخول المدرسي والذي سينطلق يوم 31 اغسطس الحالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى