سجن”عين السبع” يكشف حقيقة تسجيل وفيات بين النزلاء

قالت إدارة السجن المحلي عين السبع 1 بالدار البيضاء إن الادعاء بشأن تسجيل حالات وفاة بفيروس كورونا المستجد داخل هذه المؤسسة السجنية، مجرد افتراء لا أساس له من الصحة.

وذكرت المؤسسة السجنية ،في بيان توضيحي، اليوم الجمعة، ردا على الادعاءات الواردة في فيديو منشور لأحد السجناء السابقين بالسجن المحلي عين السبع 1 بخصوص “تستر إدارة المؤسسة على وفاة 40 شخصا بكورونا”، أنها ادعاءات لا أساس لها من الصحة، مضيفة أنه “لم يسبق أن سجلت بها حالات وفاة بفيروس كورونا المستجد، وذلك بفضل الإجراءات الاستباقية والاحترازية التي تم اتخاذها حماية للسجناء، منها منع الزيارة العائلية وفرض الحجر على الموظفين داخل المؤسسة بالتناوب”.

وبخصوص المغالطات الواردة في تصريحات الشخص المذكور بشأن “وجود نقص في التغذية المقدمة للسجناء” و”ارتفاع أثمنة السلع في المقتصدية”، أوضحت إدارة هذه المؤسسة السجينة أنها مزاعم كاذبة، “حيث إن شركات خاصة هي التي تتكلف بإعداد الوجبات المخصصة للسجناء ولم يسبق لإدارة المؤسسة السجنية أن تلقت أية شكاية بهذا الخصوص. كما أن السلع المتوفرة بالمقتصدية تباع بنفس الثمن المعمول به خارج المؤسسة، ويتم الإعلان عن الأثمنة بشكل واضح للزوار”.

أما فيما يتعلق بادعاء “قيام رئيس المعقل بتعذيب السجناء والاعتداء عليهم وترحيل بعضهم رغم معاناتهم من أمراض”، فقد أكدت المؤسسة السجنية أن “عمليات التفتيش التي يقودها رئيس المعقل تتم في احترام تام للقانون المنظم للمؤسسات السجنية وتحت الإشراف المباشر لمدير المؤسسة، وفي احترام كامل لكرامة النزلاء، كما أن السجناء المرحلين إلى مؤسسات سجنية أخرى يعرضون وجوبا على طبيب المؤسسة قبل ترحيلهم، وهو من يحسم في إمكانية ترحيلهم من عدمها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى