“العدالة والتنمية” يندد بتعرض أمينه العام لأعمال”بلطجة” بالرباط

أثناء الحملة الانتخابية

ندد حزب العدالة والتنمية بتعرض أمينه العام، سعد الدين العثماني، لأعمال عنف وبلطجة، أثناء مشاركته في الحملة الانتخابية، مساء السبت، بمدينة الرباط.

وقالت الكتابة الإقليمية للحزب بالرباط، في بيان لها، إن العثماني وكيل لائحة الحزب للانتخابات التشريعية بدائرة الرباط المحيط، تعرض رفقة مجموعة من مناضلي الحزب لهجوم منظم من طرف مجموعة من البلطجية المأجورين الذين حاولوا الاعتداء عليهم وتعريضهم للتعنيف والسرقة والتحرش باستعمال أساليب السب والقذف، وذلك أثناء جولتهم في شارع الحسن الثاني وبعض المراكز التجارية.

وطالب البيان السلطات المحلية والأمنية بفتح تحقيق فيما جرى من عمليات التعنيف والتحرش والسرقة التي تعرض لها مناضلو الحزب خلال هاته الجولة.

وأفادت الكتابة الإقليمية أن الحزب سيواصل الحملة الانتخابية على مستوى جميع مقاطعات الرباط بكل عزم وإصرار بشكل حضاري والحرص على الاستمرار في التواصل مع المواطنين، كما أن هذا النوع من الأساليب البائدة لن ترهب مناضلي الحزب ولن تثنيهم عن الصمود ومواجهة مختلف أنواع التهجمات والاعتداءات.

ودعا المصدر ذاته عموم المواطنين الى التصويت بكثافة يوم الاربعاء 8 شتنبر 2021 على لوائح المصباح لوائح حزب العدالة والتنمية لترسيخ المسار الديمقراطي بالبلاد بعيدا عن اساليب العنف والبلطجة وشراء الذمم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى