المنتخب المغربي يغادر غينيا عقب تأجيل مباراته بسبب الانقلاب

وسط تصفيق الجماهير

غادرت بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم غينيا، مساء الأحد، بسبب تأجيل مباراته ضد نظيره الغيني، وذلك عقب الانقلاب الذي شهدته البلاد.

وقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف)، الأحد، تأجيل مباراة غينيا ضد المغرب المؤهلة لكأس العالم 2022، والتي كان من المقرر إقامتها في كوناكري، الإثنين.

وعاشت البعثة المغربية هلعا وذعرا كبيرين بعد إطلاق نار كثيف من أسلحة رشاشة وسط العاصمة منذ الصباح الباكر، فيما شوهد عدد كبير من الجنود في الشوارع.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو توثق لترحيب الغينيين بالبعثة المغربية وتوديعها بالتصفيقات وهي في طريقها للمطار قصد مغادرة البلاد والعودة لأرض الوطن.

وأوضح بيان مشترك للاتحاد الدولي والكاف أن قرار التأجيل أملاه “الوضع السياسي والأمني الحالي في غينيا المتقلب للغاية”، والذي يستدعي “ضمان سلامة وأمن جميع اللاعبين وحماية حكام ومسؤولي المباراة”.

وذكر البيان أنه يتم مراقبة الوضع عن كثب من قبل “الفيفا” و “الكاف”، مشيرا إلى أنه سيتم توفير معلومات حول إعادة الجدولة في وقت لاحق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى