وفاة الزعيم النقابي نوبير الأموي

توفي اليوم الثلاثاء محمد نوبير الأموي، الأمين العام السابق لنقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عن سن 85 سنة، وذلك بعد معاناة طويلة مع مرض عضال.

وجرى نقل الأموي في وقت سابق لإحدى المستشفيات إثر وعكة صحية ألمت به، بسبب مضاعفات مرتبطة بالقلب والربو.

ونعت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الراحل، مشيرة إلى أنه رحل بعدما كرس حياته وضحى بالغالي والنفيس من أجل مغرب أفضل، حيث لم يتوان بالجهر بمواقفه الثابتة بالرغم مما تعرض له من اعتقالات، زادته قوة وصلابة، ولم يغير من قناعاته التي ىمن بها رفقة ثلة من المناضلين الأوفياء للشعب وقضاياه.

ويعتبر الأموي هو مؤسسة نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وأمينها العام منذ سنة 1978 إلى سنة 2018.

سنة 1992، تعرض الأموي للمحاكمة في دعوى رفعتها عليه الحكومة على خلفية حديث لصحيفة الباييس الإسبانية وصف فيها الوزراء بأنهم “لصوص” حسب دفاع الحكومة، وصدر في حقه حكم بالسجن سنتين نافذتين، قبل أن يصدر الملك الحسن الثاني عفوا بحقه بعد 14 شهراً من الاعتقال.

وبانتقال حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إلى المشاركة في الحكم سنة 1998، بدأت هوة الخلاف تتسع بين الجناح النقابي للأموي والتوجه السياسي للحزب، مما أسفر في النهاية عن انشقاق جديد لأنصار الكونفدرالية بقيادة الأموي في اتجاه دعم حزب جديد هو حزب المؤتمر الوطني الاتحادي.

في نوفمبر 2018، ترك منصبه كأمين عام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وحلّ محله مساعده عبد القادر الزاير.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى