إعفاء الأسر من واجبات التمدرس لشهر سبتمبر بالنسبة للتعليم الخاص

وافقت الهيئات الممثلة لقطاع التعليم الخاص بالمغرب، الثلاثاء، بشكل رسمي، على إعفاء الأسر من واجبات التمدرس لشهر سبتمبر الحالي، وذلك خلال اجتماع لها، عبر تقنية المناظرة المرئية، مع سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وشكل الاجتماع فرصة لاطلاع هذه الهيئات على حيثيات اتخاذ قرار إرجاء موعد الدخول المدرسي إلى 1 أكتوبر المقبل، مع الإشارة إلى أن الهاجس الأساسي للوزارة هو ضمان حق المتعلمين في التمدرس مع الحفاظ على صحتهم وسلامة الأطر التربوية.

وأطلع أمزازي الهيئات على سير عملية التلقيح التي تستهدف التلاميذ والتي جرى إعطاء انطلاقتها يوم الثلاثاء الماضي بجميع مراكز التلقيح المعتمدة بالمؤسسات التعليمية والتي شهدت إقبالا كبيرا.

وأفاد أمزازي أن الوزارة تعمل على تعديل المقرر الوزاري لتنظيم السنة الدراسية الحالية من خلال إعادة برمجة مواعيد العطل والامتحانات وتمديد الموسم الدراسي إلى غاية شهر يوليو المقبل.

وثمن ممثلو مختلف الهيئات المشاركة في الاجتماع اقتراح أمزازي الرامي إلى عدم استخلاص مؤسسات التعليم المدرسي الخاص للواجب الشهري عن شهر سبتمبر واعتبار أكتوبر هو أول شهر في الموسم الدراسي الحالي.

ودعا وزير التعليم إلى الانخراط في عملية التلقيح والمساهمة في تسريع وتيرتها لضمان المناعة الجماعية وموسم دراسي آمن لجميع المتدخلين في العملية التعليمية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى