وهبي: سنقدم حكومة قوية ومنسجمة لإخراج المغرب من أزمته

عبر عن ارتياحه للخطوط الكبيرة التي ستظهر في البرنامج الحكومي

قال عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الاصالة والمعاصرة أن الأحزاب الثلاثة المشكلة للأغلبية الحكومية ستقدم نموذجا لحكومة قوية ومنسجمة تعمل على جميع الواجهات لإخراج المغرب من أزمته.

وأضاف وهبي في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، للإعلان عن الأغلبية الحكومية:” المسؤولية كبيرة ونحتاج لاختيار مسؤولين أكفاء، لذا سنتعاون جميعا لتهيئ حكومة منسجمة تتعامل بمسؤولية مشتركة وتتواجه مع الملفات ولا تؤخرها وتبني للمغاربة آمالا مستقبلية لأن خلق الآمال للشعوب هو الذي يعطي فرصة لمستقبل أكبر”.

وأعرب وهبي عن اعتزازه بثقة حزب التجمع الوطني للأحرار في حزبي الاستقلال والأصالة والمعاصرة، مهنئا إياه بالثقة الملكية، خاصة أن المسؤولية كبيرة جدا لأن انتظارات المواطنين كبيرة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والحريات، مسجلا أن هذه الإرادة المشتركة يمكنها أن تبني نموذجا جيدا لحكومة منسجمة في سلوكها ومواقفها تجاه القضايا.

وقال وهبي:”أشكركم على حرصكم على التحالف الذي أكد على فعالية الإرادات الحسنة حين تلتقي، وأشكركم على تنازلاتكم لبناء مؤسسات ترابية ومؤسسات جماعية قريبة ومنسجمة. وسنتعامل بمسؤلية وصدق ونزاهة وجرأة ووضوح طيلة مدة هذه الحكومة التي أتمنى أن تنجح في خلق الأمل للمغاربة ورفع الظلم الاقتصادي والاجتماعي، وأنا مرتاح بناء على الخطوط الكبيرة التي ستظهر في البرنامج الحكومي والذي سنعمل على تنفيذه بشكل مشترك”.

وهنأ الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة أعضاء ومناضلي حزبه الذين عملوا ليل نهارا لخلق حضور سياسي أثبت قدرته على الاستمرار في الحياة، فضلا عن “الأحرار” على الخلاف الديمقراطي الذي كان بينها وكذا حزب الاستقلال الذي جمعته به حوارات ونقاشات تعلو وتنخفض، في إطار بناء مستقبل لفائدة الشعب وهذه الإرادة هي التي ستعطي للمغرب تجربة فريدة وتبين للعالم العربي أنه يعالج قضاياه بشكل ديمقراطي وليس تعسفي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى