المركز الأوروبي للسلام يمنح جائزته للملك محمد السادس

منح المركز الأوروبي للسلام وحل النزاعات الملك محمد السادس لقب”رجل السلام”، بمناسبة اليوم العالمي للسلام الذي يصادف 21 سبتمبر من كل سنة.

ويأتي هذا التتويج بجائزة”جون جوريس للسلام” للملك محمد السادس لسنة 2021، تقديرا لدوره الكبير في نشر قيم السلم والسلام والأمن داخل المغرب وخارجه.

وأفاد المركز الأوروبي في بيان له، بعمل المغرب الدائم من أجل تعزيز قيم السلام واحترام التنوع الثقافي والديني على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، وكذا الحوار بين الأديان، بفضل التوجيهات الملكية.

على صعيد ذي صلة، أشار المركز إلى عمل المغرب على مكافحة جميع أشكال التمييز وكراهية الأجانب والكراهية ورفض الآخر، ومعاداة السامية و كراهية المسيحية.

وأكد المصدر ذاته حرص المغرب على جعل إفريقيا مزدهرة ومستقرة ومسالمة، مشيدا بالرؤية الملكية لعمل افريقي مشترك، يضمن مناخ من الثقة المتبادلة بين الدول والشعوب.

وثمن المركز الأوروبي للسلم وحل النزاعات الطريقة التي رد بها الملك محمد السادس على مواقف الجزائر، “عن طريق مد يد السلام وتجنب العراقيل وامتصاص التوترات، مما مكن البلدين من تجنب حرب مدمرة”

وأشار البيان إلى أن اللجنة قررت وبالإجماع، بعد مداولات عميقة ومناقشات متأنية، منح الجائزة للملك محمد السادس نظير “مساهمته الفعالة في بناء مجتمع العدل والسلام بين في مجتمعه و بين الأمم”، مؤكدا على أن جميع خطوات الملك وأعماله “صبت في صالح تعزيز التنمية في أفريقيا ودعم اقتصادها، وأمنها ما يخدم قيم الإنسانية في القارة الإفريقية”.

وقال المركز إنه“بصفته منظمة أوروبية غير حكومية تعمل في مجال السلام والاستقرار ، وإيجاد حلول للنزاعات وتخفيف التوترات في مناطق الصراع والحرب ، ينشئ المركز الأوروبي للسلام وحل النزاعات هذا العام جائزة سنوية لتكريم الشخصيات الدولية التي تقدم خدمات للعالم وللإنسانية في مجال السلام ، ونشر قيم التعايش والتسامح وقبول الآخر ، تحت اسم “جائزة جان جوريس للسلام” ، تُمنح مرة في السنة”.

وتلقت لجنة التحكيم لجائزة جان جوريس للسلام 761 ترشيحًا لنسخة 2021 ، بما في ذلك 258 ترشيحًا شعبيًا و 54 ترشيحًا فرديًا و 418 ترشيحًا دبلوماسيًا و 31 ترشيحًا رسميًا.

يذكر أن المركز الأوروبي للسلام وحل النزاعات قد أنشأ هذه الجائزة لتكريم الشخصيات الدولية التي تقدم خدمات للعالم والإنسانية في مجال السلام، واختير لها هذا الإسم تيمنا بإسم المفكر الفرنسي” جان جوريس” الذي تم اغتياله سنة 1914 في سبيل مواقفه المؤيدة لقيم السلام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى