بنعبد الله: سنعاني على مستوى المؤسسات المنتخبة بسبب”تسونامي” الأموال

انتقد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، ما وصفه بتوظيف”تسونامي” وجبال من الأموال خلال الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة في جميع ربوع البلاد.

وقال بنعبد الله، مساء السبت، في لقاء نظمه الحزب بإقليم جرادة،:”لاحظنا استعمال المال بشكل لم يسبق له مثيل أبدا، شخصيا خضت معارك انتخابية منذ السبعينات وعاينت أن توظيف الأموال أخيرا تجاوز جميع المستويات، وهو ما سنعاني منه على مستوى المؤسسات المنتخبة من المجالس المحلية إلى البرلمان وربما أن العمل السياسي عموما سيتأثر بهذا الأمر أيضا”.

واعتبر بنعبد الله أن الحراك الذي شهدته جرادة في وقت سابق كان دفاعا عن الحقوق المشروعة.

وزاد مبينا:”هي معركة استمرت، شهدتم فيها محنا وصعابا وتعرض البعض منكم للمضايقات والاعتقال وكان البعض الآخر متابعا وربما لا يزال، وأريد التذكير أن الحزب كان منذ البداية من الداعمين لهذا الحراك وهذه المحنة ومن المساندين لما تعرفه المدينة في سياق عدد من الحراكات الاجتماعية بالبلاد سواء الريف أو جرادة أو بعض المدن في جنوب المملكة”.

وأضاف بنعبد الله:”عشنا لحظات صعبة كانت هناك نقاشات من أجل تفادي أن تدخل الدولة في حملة عنيفة حيث تم تجاوز الحدود في الريف وربما كانت الأمور ستذهب باتجاه مماثل بحدة أكبر في جرادة”.

وأشار الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية أن حزبه سيكون في نطاق المعارضة الحازمة للدفاع عن القضايا الأساسية للشعب وخاصة الفئة المستضعفة.

وأوضح بنعبد الله أن الحراك يتحول اليوم لاحتلال مواقع داخل مؤسسات منتخبة بشكل ديمقراطي.

وقال القيادي الحزبي:”التزمنا بدعم الهيئات المسيرة لجرادة وسأكون شخصيا حريصا على ذلك، بالوجود والتواصل في أي لحظة وبالنسبة لأي مشكل، فمن واجبنا إنجاح هذه التجربة وإظهار النتائج منذ الآن من خلال الإنصات للمواطنين”.

وأفاد بنعبد الله بحاجة الإقليم لبلورة مشاريع استثمارية لخلق ثروات وفرص شغل وتحسين أوضاع الناس وتمكين عدد من الأسر من الدخل الكريم، بوجود المجلسين البلدي والإقليمي اللذين يتوفران على موارد هائلة، فضلا عن العمل على توفير الدعم على المستوى الوطني، إما في علاقة مع وزارة الداخلية أو الدخول في شراكات لإنجاز مشاريع حقيقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى