مجلس وزاري مرتقب للمصادقة على التوجهات العريضة لمشروع ميزانية 2022

كريم السعدي

ينتظر أن يترأس العاهل المغربي الملك محمد السادس خلال الأيام القليلة المقبلة مجلسا وزاريا يخصص أساسا للمصادقة على التوجهات العامة لمشروع قانون المالية 2022.

ويعقد هذا المجلس الأول بالنسبة للحكومة الجديدة المعينة يوم الخميس الماضي، على أن يتم إيداع مشروع قانون المالية قبل 20 أكتوبر لدى مكتب مجلس النواب، ثم الشروع في المناقشة العامة والمناقشة الفرعية التي تهم القطاعات الوزارية وهو أول اختبار سياسي أمام الوزراء الجدد.

في غضون ذلك، يقدم رئيس الحكومة عزيز أخنوش اليوم التصريح الحكومي، والذي يتضمن برنامج الحكومة للسنوات الخمس المقبلة على أن يناقش هذا التصريح من قبل مجلسي النواب والمستشارين، ثم التصويت عليه لتكون الحكومة منصبة وحائزة على ثقة البرلمان لتشرع رسميا في ممارسة مهامها المحددة دستوريا.

ويرغب أخنوش في العمل بسرعة خلال 100 يوم من عمر الحكومة، والتي ستكون أولوياتها تنزيل النموذج التنموي الجديد وتفعيل مشروع الحماية الاجتماعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى