“الأحرار”: حجم المشاركة النسائية في الحكومة يعزز جهود المغرب لتحقيق المناصفة

أبرز حزب التجمع الوطني للأحرار أن حجم المشاركة النسائية في الحكومة، يعزز جهود البلاد للسير في أفق تحقيق المناصفة، وتعزيز حضور النساء في مختلف المؤسسات الدستورية.

ورحب المكتب السياسي للحزب في بيان له، بالوزراء الجدد الذين حظوا بالثقة الملكية، وهو ما يبرز انفتاح الحزب على طاقات من مختلف المجالات.

واستحضر أعضاء المكتب السياسي مساندة مغاربة العالم لحزب التجمع الوطني للأحرار، خلال مختلف المحطات الانتخابية التي شهدتها المملكة، وانخراطهم في دعم مشروعه السياسي الذي يروم تحقيق نقلة نوعية في مختلف القطاعات الاجتماعية والاقتصادية، وتعزيز مكانة المغرب كبلد صاعد، مؤكدين على عزمهم العمل على تحقيق انتظاراتهم ورهاناتهم.

ودعا الحزب مناضليه وكل القوى الحية بالبلاد، إلى تعزيز حضورها واستثمار كل ما تتيحه الدبلوماسية الموازية من افاق وقنوات وفرص للدفاع عن المصالح العليا للمملكة، والتعبئة واليقظة، والالتفاف حول الملك محمد السادس لمواجهة مختلف التحديات الخارجية التي تواجه المغرب.

وأشاد البيان بنص الخطاب الملكي الذي ألقاه الملك محمد السادس، بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة الأولى من الولاية التشريعية الحادية عشرة، ومختلف التوجيهات التي قدمها للحكومة والبرلمان.

وأشار حزب التجمع الوطني للأحرار إلى أنه سيعمل كل ما في جهده للوفاء بالالتزامات التي تعهد بها خلال مختلف المحطات التواصلية مع المواطنين، وذلك ارتباطا بالانتخابات الأخيرة التي حققها خلال كل الاستحقاقات التي شهدتها المملكة خلال هذه السنة، وآخرها انتخاب أعضاء مجلس المستشارين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى