التحقيق في تورط 7 أشخاص بينهم طبيب في الإجهاض

فتحت السلطات الأمنية في فاس بحثا قضائيا، زوال الثلاثاء، لتحديد كافة الأفعال الإجرامية، المنسوبة إلى 7 أشخاص، من بينهم طبيب أخصائي في أمراض النساء والتوليد، ومساعدتان في عيادة خاصة، ووسيطة وشاب وفتاة قاصر تبلغ من العمر 17 سنة، وشقيقتها الراشدة، يشتبه في تورطهم في قضية تتعلق باعتياد ممارسة الإجهاض، والتزوير، والتغرير بقاصر، وهتك العرض، والمشاركة في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وضبطت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية في مدينة فاس المشتبه فيهم بناء على معلومات دقيقة، وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وهم في حالة تلبس بمحاولة إجهاض القاصر، التي كانت ضحية هتك عرض، وتغرير ناجم عنه حمل، بمقر عيادة الطبيب المختص في أمراض النساء والتوليد.

ومكنت الأبحاث من توقيف الطبيب، وكاتبتين تشتغلان بعيادته، وحجز مجموعة من الملفات الطبية الخاصة بالنساء، اللواتي خضعن للإجهاض غير القانوني.

وجرى أيضا توقيف الشاب المتورط في هتك العرض، والتغرير بقاصر نجم عنه حمل، وكذا الوسيطة وشقيقة الفتاة القاصر، التي قامت باستصدار وثيقة بهوية مزورة بدعوى أنها هي التي ستجري عملية إجهاض وليس شقيقتها القاصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى