آيت الطالب: جواز التلقيح غير صالح بدون جرعة ثالثة

قال خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، إن جواز التلقيح سيكون غير صالح بدون تلقي المواطنين لجرعة ثالثة، في أفق تحقيق المناعية الجماعية.

وذكر آيت الطالب في نشرة الأخبار بالقناة الأولى، مساء اليوم الثلاثاء، أن جواز التلقيح المعمول به حاليا يتضمن الجرعة الأولى والثانية إلى جانب الثالثة، والتي وجب أخذها بعد ستة أشهر من الجرعة الثانية.

وحذر الوزير المواطنين من احتمال تسجيل انتكاسة وبائية جديدة مع اقتراب فصل الشتاء، داعيا إياهم للإقبال على تلقي الجرعات الخاصة باللقاحالمضاد لفيروس كورونا المستجد في أسرع الآجال.

وأشار المسؤول الحكومي إلى قيام بلاده بمجهودات كبيرة من أجل مكافحة الوباء، من ضمنها العمل على تأمين اللقاحات للمواطنين.

وقررت الحكومة اعتماد” جواز التلقيح ” كوثيقة معتمدة من طرف السلطات الصحية، بدءا من اليوم الخميس المقبل، وذلك استنادا للمقتضيات القانونية المتعلقة بتدبير حالة الطوارئ الصحية.

ويسمح جواز التلقيح للأشخاص بالتنقل بين العمالات والأقاليم، عبر وسائل النقل الخاصة أو العمومية، شريطة الإدلاء حصريا به كوثيقة للسفر إلى الخارج وإلغاء رخصة التنقل المسلمة من طرف السلطات المحلية المختصة في هذا الشأن.

وأفادت الحكومة بضرورة إدلاء الموظفين والمستخدمين ومرتفقي الإدارات بـ “جواز التلقيح” لولوج الإدارات العمومية والشبه عمومية والخاصة، وضرورة الإدلاء “بجواز التلقيح” لولوج المؤسسات الفندقية والسياحية والمطاعم والمقاهي والفضاءات المغلقة والمحلات التجارية وقاعات الرياضة والحمامات.

ودعت الحكومة الأشخاص غير الملقحين إلى الإسراع بأخذ جرعتهم الأولى والثانية من اللقاح، وكذا أخذ الجرعة الثالثة المعززة للمناعة بالنسبة للأشخاص الذين مر على تلقيحهم أزيد من ستة (6) أشهر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى