المغرب يحين لوائح الأسفار الدولية وفق”أ” و”ب”

قامت اللجنة بين الوزارية للتنسيق وتتبع لوائح الأسفار الدولية خلال جائحة كوفيد-19 بتحديث هذه اللوائح على ضوء آخر التطورات المتعلقة بالوضعية الوبائية في المغرب والعالم.

وذكرت اللجنة أن تصنيف البلدان وفق اللوائح (أ) و (ب) وكذا شروط الولوج إلى التراب الوطني، يتم وضعه بناء على معطيات موثوقة من الإدارات الصحية في الدول والمنظمات الدولية.

ويمكن مراجعة اللوائح وشروط الولوج المحينة على المواقع الإلكترونية التابعة للقطاعات الوزارية المعنية.

وفي ما يتعلق بالتعليق المؤقت للرحلات الجوية المباشرة المتجهة إلى بلدان اللائحة (ب) والقادمة منها، أوضحت اللجنة بين الوزارية أن ذلك يعتبر إجراء إضافيا للحد من المخاطر، وليس تقييدا للولوج إلى التراب الوطني لمواطني هذه البلدان والمقيمين بها، مضيفة أنه يمكن دائما لهؤلاء السفر إلى المغرب من خلال المرور عبر دول أخرى والامتثال لشروط الولوج إلى التراب الوطني المعمول بها.

وسيظل تصنيف الدول حسب اللائحتين (أ) و (ب) والإجراءات ذات الصلة، بما في ذلك تعليق الرحلات المباشرة خاضعا للمراجعة كل أسبوعين.

ويمكن للبلدان المعنية بتعليق الرحلات المباشرة تسيير رحلات خاصة وفقا للإجراءات المعمول بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى