بركة: الظواهر الطبيعية إكراه حقيقي للسلامة الطرقية

قال نزار بركة، وزير التجهيز والماء، إن الظواهر الطبيعية تشكل إكراها حقيقيا بالنسبة لسيولة الحركة والسلامة الطرقية مما يفرض ضرورة تبني استراتيجية مناسبة تتيح تدبيرا أمثل للموارد البشرية والوسائل اللوجستيكية.

وتناول بركة في افتتاح الاجتماع السنوي لتنسيق وتأطير الموسم الشتوي 2022- 2021 بحضور المدراء المركزيين والجهويين والاقليميين للوزارة، الجمعة، في إفران، التدابير المتخذة من قبل الوزارة من أجل التخفيف من وقع الظواهر الطبيعية على المواطنين مشيرا الى الاجتماعات التحضيرية التي تنعقد في إطار مقاربة وقائية ونشر آليات في النقاط الاستراتيجية وتقوية مجال الاعلام والتحسيس.

وكشف الوزير أن أزيد من 863 آلية وشاحنة منها 111 كاسحة ثلوج و10 جسور للإنقاذ منها 3 قيد الاستغلال وفرق للتدخل جاهزة للتدخل في حال وقوع انقطاعات طويلة الأمد، معبأة من أجل ضمان ظروف جيدة لحركة الطرق.

وبخصوص الاستعدادات للموسم الشتوي 2022- 2021، أبرز بركة أن مهام الاستكشاف نظمت هذا العام في شكل اجتماعات عبر الفيديو في شتنبر وأكتوبر من خلال 21 مديرية تعرف تساقطات ثلجية كل سنة. ومكنت هذه الاجتماعات من وضع مخطط عمل يهم تنظيم فرق مداومة خلال الشتاء، وتعبئة وسائل الاتصال الداخلية والخارجية ولوجستيك التدخل والموارد البشرية وتقوية التزويد بالمواد الأساسية وتهيئة حواجز ومخابئ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى