ماء العينين:”العدالة والتنمية” ينطلق بعد”نكسة” 8 سبتمبر

قالت إن المشهد السياسي يعاني الكثير من الفراغ

قالت أمينة ماء العينين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إن المؤتمر الوطني الذي نظمه الحزب لم يكن إلا محطة لإعادة الإنطلاق بعد “نكسة” الثامن من سبتمبر، لافتة إلى أن العمل الحقيقي هو الذي ينتظر الحزب ومناضليه من مختلف مواقعهم لأن قيادته ليست إلا موقعا نضاليا.

وذكرت ماء العينين، في تدوينة ب”فيسبوك” أن حزبها يظل بكل ما يمكن أن يسجل عليه من ملاحظات حزبا حقيقيا أثبت القدرة على الصمود في وجه أكبر اختبار يمكن أن يمر منه حزب سياسي، حيث توضع كل قواعده ومعاييره ومقومات وجوده السياسي على المحك.
وأشارت ماء العينين إلى حدوث تغيرات وتحولات في الحياة السياسية والحزبية، وهي تحولات يعيش الحزب نفسه جزء منها، ولابد أن يصل إلى المقاربة الأسلم لتدبيرها في مرحلة صعبة وحساسة.
وقالت القيادية الحزبية:”في كل الأحوال يظل المغرب أهم من الحزب، وتظل آمال المغاربة موجهة لآمال قواعد الحزب لتحقيق الديمقراطية والتنمية المنشودتين في ظل رهانات خارجية وداخلية كبيرة سيعرف الحزب بما له من خبرة ومؤهلات استحضارها في المرحلة المقبلة”.
وزاد مبينة:”حزب العدالة والتنمية لم يمت، وسيتجاوز تداعيات نتائج الانتخابات الأخيرة على وضعيته السياسية والتنظيمية، وسيستمر في ممارسة أدواره المنتظرة في مشهد يعاني من الكثير من الفراغ السياسي. هي مسؤولية كبيرة وثقيلة تنتظرنا ونتمنى من الله أن نكون في مستواها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى